محرك البحث
بطلب من وجهاء العشائر ومجلس الطبقة المدني قوات سوريا الديمقراطية تطلق سراح 38 شاباً

كوردستريت – بيريفان درويش
.
بعد الطلب الذي قدمه مجلس الطبقة المدني لإطلاق سراح ممن لم تتلطخ أيديهم بالدماء، ومناشدة العشائر العربية في مدينة الطبقة لمجلس الطبقة المدني بإطلاق سراح أبناءهم الذين غر بهم من قبل مسلحي “داعش”، وبعد تعهدهم بعدم حمل السلاح أطلقت قوات سوريا الديمقراطية سراح 38 شابا من أبناء مدينة الطبقة؛ وذلك خلال اجتماع موسع.

.
وأقيم الاجتماع في مقر مجلس الطبقة المدني اليوم الاثنين 10/يوليو بحضور العشرات من أبناء المدينة ووجهاء العشائر العربية في المنطقة، بالإضافة إلى ممثلين عن قوات سوريا الديمقراطية ومجلس الطبقة المدني.

.
وألقي خلال الاجتماع عدة كلمات، منها كلمة قيادي في قوات سوريا الديمقراطية خيري محمد، وكلمة الرئيس المشترك لمجلس الطبقة المدني أحمد شعبان، وكلمة باسم وجهاء العشائر العربية ألقاها الشيخ حامد الفرج.

.
وبيّن “خيري محمد” خلال كلمته أن كل منطقة كانت “داعش” تدخلها كانت تعمد إلى جر الشبان إلى مستنقعهم “النتن” بأساليب متعددة، لافتاً أنهم في قوات سوريا الديمقراطية يتبنون شعار “نسامح لكن لا ننسى”، وأضاف أن كافة الشبان الذين أغرهم “داعش” أثناء دخولهم للتنظيم المتطرف، وانضموا إلى صفوفها عادوا إلى طريق الصواب بعد تسليمهم لأنفسهم، ودعا “خيري” كافة الشبان أبناء هذه المناطق العودة إلى حضن الوطن وعدم الانجرار وراء الأوهام .

.
ومن جانبه أشاد الرئيس المشترك لمجلس الطبقة المدني أحمد شعبان بدور قوات سوريا الديمقراطية في بسط الأمن والأمان أينما حلت، مشيراً إلى أن قوات سوريا الديمقراطية هي نسيج من أبناء المدن السورية الذين انتفضوا في وجه الظلم.

.
وأكد الشيخ حامد الفرج خلال كلمته بأن مجلس الطبقة المدني سيكون دائماً هو منبر أهالي الطبقة، وسيكون صوتهم إلى كافة الساحات والمحافل الدولية، مقدماً شكره لقوات سوريا الديمقراطية التي قامت به بتخليصهم من رجس مسلحي “داعش”

.
وتجدر الإشارة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تلبي للمرة الثالثة نداء مجلس الطبقة المدني بإطلاق سراح شبان مدينة الطبقة الذين غرهم مسلحي “داعش” وذلك بعد مناشدة وجهاء وشيوخ العشائر مدينة الطبقة للمجلس فقد تم إطلاق سراح عدد من هؤلاء في 24 و 28 من الشهر الماضي .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: