محرك البحث
بعد استهدافها من قبل منظمة” الشبيبة الثورية” ، الأمم المتحدة تنوي نقل مقراتها من مناطق قسد إلى مناطق سيطرة النظام في القامشلي.

كوردستريت || القامشلي 

أكدت مصادر مطلعة لكوردستريت أن الأمم المتحدة والمنظمات المرتبطة بها، تدرس خيار نقل مقراتها من مناطق سيطرة الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية ” قسد” إلى مناطق سيطرة النظام في مدينة القامشلي، وذلك في أعقاب الهجوم الذي تعرضت له من قبل أنصار الإدارة قبل أيام.

وأضافت هذه المصادر أن إدارة المنظمة تدرس نقل مقرها إلى منطقة المربع الأمني أو منطقة المطار في مدينة القامشلي على خلفية الهجوم الأخير من قبل تنظيم الشبيبة الثورية التابع لحزب العمال الكردستاني .

وأشارت إلى أن قوات الأمن الداخلي (الأسايش) لم ترد على اتصالات مسؤولي الأمن في الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية في أثناء تعرضهم للهجوم المذكور .

وقالت المصادر: إن إدارة المنظمة أصبحت تتخوف من تكرار هذه الهجمات في المستقبل خاصة بعد نأي قوات الأسايش بنفسها وعدم تواصلها لاحقا مع المنظمة ومسؤوليها أو تقديم ضمانات بعدم تكرار هذه الهجمات.

267


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: