محرك البحث
بعد التهديدات التركية .. الاتحادالديمقراطي يستنجد بالإقليم ..وقيادات اليكيتي ترفض اللقاء بوفده في هولير

كوردستريت|| خاص 

.

كشف مصدر خاص لشبكة كوردستريت الإخبارية، بأن وفداً من الاتحاد الديمقراطي برئاسة  آلدار  خليل ، قد وصل إلى هولير العاصمة منذ 3 ايّام..

.

وأضاف المصدر المقرب من دائرة القرار في إقليم كوردستان، أن آلدار  خليل ، وفور وصوله إلى هولير أجتمع مع الدكتور حميد دربندي المسؤول عن الملف السوري في الإقليم ،والذي طلب بدوره من قادة حزب اليكيتي الموجودين أصلاً  في هولير، الاجتماع مع ألدار خليل لمناقشة مستقبل المناطق الكوردية في سوريا، لاسيما بعد التهديدات التركية بش هجوم على مناطق شرق الفرات.

.
وأشار إلى أن قادة اليكيتي رفضوا بالإجماع، الجلوس مع ألدار خليل ،وحتى مناقشة الموضوع معه ،مبررين رفضهم ، بأن موضوع التدخل التركي في شرق الفرات بات محسوماً ،وأن مثل هذه اللقاءات لاجدوى منها بعد فوات الآوان ، وكان “اليكيتي”  قد تخلى في بيانه الأخير عن مصطلح ( الاحتلال) في الإشارة منهم الى الوجود التركي في عفرين مثله مثل بقية القوى الأجنبية الموجودة في سوريا وهذا ما اعتبره المراقبون بانها بادرة حسن نية  من (الحزب)  لتركيا والتمهيد للتنسيق مستقبلاً في منطقة شرق الفرات .

.

وكشف مصدرنا   في حديثه لشبكة كوردستريت إلى أن هناك اتفاق تركي – سوري مسبق ( النظام )   يتضمن  ان يسيطر النظام على المناطق الممتدة من عامودا حتى الحدود العراقية   ، بينما  المناطق الواقعة غرب مدينة عامودا ،والممتدة حتى مدينة كوباني وبعمق 40 كم ،ضمن الأراضي السورية تكون تحت السيطرة التركية .

.
وأكد، أن اللقاءات في هولير شهدت تقارباً في وجهات النظر بين ( الاتحاد الديمقراطي ، الديمقراطي التقدمي ، الديمقراطي الكوردستاني – سوريا) بعد جولات ماراتونية بين السليمانية وهولير  لوفد هذه الأحزاب  ،  وبحسب مصدرنا  ان   حزبا اليكيتي وتيار المستقبل قد حسما  موقفهما من الاتحاد الديمقراطي وقالا..  إنه لا يمكن الدخول مع الاتحاد الديمقراطي في اتفاق جديد، بعد أن أوصل مستقبل المنطقة الكوردية إلى حافة الهاوية.

.

وميدانيا ،قالت مصادر محلية لشبكة كوردستريت  إن الجيش التركي يواصل حشد قواته بإتجاه معبري تل أبيض ورأس العين، وأنه بانتظار نتائج لقاءات ترمب أردوغان في باريس.

.
وكان الرئيس التركي قد هدد في آخر تصريح له قبيل إنطلاقه الى باريس …قائلاً: نرى كيف أن أشقاءنا السوريين يئنون تحت ظلم منظمة “PKK “الإرهابية” الانفصالية شرق الفرات، وقريباً سنوفر الأمن والطمأنينة للمظلومين في هذه المنطقة أيضاً.

وبحسب أردوغان ان بلاده  ستمضي  قدماً بالقضاء على البؤر “الإرهابية” شمالي العراق، وتدمير جبال قنديل وسنجار على رؤوس “الإرهابيين” .

.

واتهم الرئيس التركي الولايات المتحدة الأمريكية بالنفاق فيما يخص محاربة حزب العمال الكردستاني.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: