محرك البحث
بعد تصريحه المثير للجدل .. النشطاء الكورد يقودون حملة ضد أسعد الزعبي ويقولون له “اخرس”

كوردستريت – لافا عمر / في تصريح مثير للجدل للعميد المنشقّ   ورئيس وفد المعارضة السورية إلى جنيف “أسعد الزعبي” وصف فيه القوات الكوردية ب”الإرهابيين” وأشار في سياق حديثه على قناة سكاي نيوز العربية ب” أن الولايات الأميركية المتحدة لم تقبل خلال فترة حربها مع “داعش” أن تتعامل مع الجيش الحرّ وفضّلت التعامل مع الإرهاب الكوردي المتمثل بالـ ( PYD ) وبعض اليزيديين والبيشمركة”

.
ففي الوقت الذي لم يصدر عن المجلس الوطني الكوردي العضو الأساسي ضمن الائتلاف المعارض أي تصريح أو رد بهذا الخصوص، لكن  هذا الموقف دفع  برواد التواصل الاجتماعي بفتح نيران أسلحتهم على العميد المزعوم لكن بطريقتهم الخاصة .

.
في صدد هذا التصريح اقتبست شبكة كوردستريت بعض ما تم نشره على صفحات التواصل الاجتماعي من السياسيين والنشطاء والصحافيين…

.

فالصحافي “مسعود عكو” في منشور له يقول “مسلمو وسنة الزعبي هاجموا وقتلوا الإيزيديين وسبوا نساءهم وباعوهن في أسواق الرقة والموصل، ويأتي الزعبي ويقول عن الإيزيدية إرهابيين”..

.
اما الناشط الشبابي غسان جمال الشيخ فيقول بلغته العامية…

.

“الله يلعن هالقرد …إذا المعارضة والثورة السورية هالقرد بدو يمثلها فطز بهيك معارضة، والثورة بريئة من هيك شكيلات مع احترامي للذين يتفقون معي من العرب والكورد وغيرهم”

.
ومن جانبه نشر سكرتير حزب اليسار الكوردي “شلال كدو” على صفحته في الفيسبوك ” تصريحات أسعد الزعبي الجديدة لقناة سكاي نيوز عربية تدل بشكل قاطع بأن ثقافة إنكار وجود الكرد والتشكيك بآدميتهم وإلصاق التهم بهم متجذرة في وجدانه بغض النظر عن انتمائهم السياسي والديني والطائفي ..فالرجل سليل ثقافة البعث، ويعكس باستمرار العقلية العنصرية والقومجية الإسلامية الحاقدة ليس على الكرد وحدهم بل على المختلف ثقافيا واثنيا ودينيا ومذهبيا…. لا بد من التصدي لهذه العقلية الخطيرة وفضحها بمختلف السبل المتاحة دون تردد”

.
بينما كان ل “فؤاد عليكو” عضو وفد جنيف وعضو في الائتلاف المعارض عن المجلس الوطني الكوردي موقف مختلف ناشرا على صفحته الشخصية مايلي:

.

“مرة أخرى أثير كلام العميد الزعبي الكثير من اللغط في الوسط الكردي حول تصريحاته اللامسؤولة في قناة سكاي نيوز وتوصيف القوى العسكرية الكردية بالارهاب، وتوضحيا على ذلك استطيع القول بأن السيد الزعبي ليس عضوا في الائتلاف ولا علاقة للائتلاف به لا من قريب او بعيد وهو كان ممثلا لكتلة العسكر في الوفد المفاوض وقد تم ابعاده منذ فترة من رئاسة الوفد وتصريحاته اللامسؤولة لاتمثل إلا نفسه وهي في مجملها تصريحات تنم عن عقلية عنصرية مستمدة من ثقافة وعنصرية البعث التاريخية”

.
في حين لم تخلو التعليقات على تصريح “الزعبي” من أسلوب السخرية والاستهزاء فالناشط “جوان قامشلو” في منشور له يقول للزعبي..

” قالوا للزعبي من فرعنك على الكورد قال لم أجد رجل في المجلس الوطني الكوردي يردني .!؟”

.
يشار بالذكر هنا إن “الزعبي” قبل فترة ليست ببعيدة كان قد وصف الكورد بأنهم “بهائم” وحينها علق المجلس الوطني عضويته في الائتلاف حتى يتم تفسير التصريح وإقالة “الزعبي” من منصبه، لكنه حينها أكد بأنه قصد بذلك حزب الاتحاد الديمقراطي ال”pyd” .

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: