محرك البحث
بعد سنوات على خطفها من قبل داعش ..فتاة إيزيدية تعود من سوريا إلى العراق.
المراة و المجتمع 12 مايو 2020 0 [post-views]

كوردستريت || متابعات 

بعد سنوات من خطفها على يد داعش وبعد تأخّر لقائها مع عائلتها جراء وباء كوفيد-19، وصلت إلى العراق الشابة الأيزيدية ليلى عيدو، مع ناجية أخرى.
وأوضحت مصادر إعلامية تابعتها كوردستريت ، أن ليلى (17 عاماً) خرجت العام الماضي من بلدة الباغوز في شرق سوريا حيث خاضت قوات سوريا الديموقراطية ” قسد” آخر معاركها ضد داعش وأعلنت دحره في آذار/مارس 2019.

وأضافت أن الشابة التي كانت في الحادية عشرة من عمرها حين خطفها التنظيم مع شقيقتها عام 2014 والآلاف من الأقلية الأيزيدية من شمال العراق، كانت تتواصل تدريجياً مع أهلها بعيداً عن أعين النساء المتشددات في مخيم الهول.

وأشارت إلى إن ليلى وصلت اليوم الأحد إلى معبر فيشخابور العراقي مع ناجية أيزيدية أخرى تدعى رونيا فيصل .

ولفتت إلى أنها كانت تقيم بعد تحرير الباغوز لدى عائلة أحد مسؤولي البيت الأيزيدي في قرية كمر في ريف الحسكة الشمالي.

ونوهت المصادر إلى أن ليلى واحدة من آلاف الفتيات والنساء الأيزيديات اللواتي خطفهن داعش في العام 2014 خلال هجوم شنّه على منطقة شنكال. ووقعت الأيزيديات ضحايا انتهاكات جسيمة كالاغتصاب والخطف والسبي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: