محرك البحث
بعد سنوات من القطيعة والتشرذم والخلافات ..تيار المستقبل الكردي يطبخ وحدته التنظيمية على نار هادئة وكوردستريت يكشف التفاصيل

كوردستريت || نازدار محمد

.

حصلت شبكة كوردستريت الإخبارية من مصادرها الخاصة على معلومات تفيد، بأن قيادات من الصف الأول داخل تيار المستقبل الكوردي تبذل جهوداً جبارة لإعادة توحيد أطراف التيار الذي كان يتزعمه الشهيد مشعل التمو .

وبحسب هذه المصادر فإن قادة التيار ، قد تجاوزوا معظم الخلافات ، وأنهم يحاولون توحيد طرفي التيار على نار هادئة ، وسط ترحيب المجلس الوطني الكوردي بفكرة عودة اندماج جميع الأحزاب التي انشقت عن نفسها ، بما يساهم في تقويته أكثر خلال الفترة المقبلة ، وحتى لا تكون مصير هذه التجربة الفشل .

.

وفي هذا الإطار ، توجهت شبكة كوردستريت الإخبارية بالسؤال إلى رئيس مكتب العلاقات في تيار المستقبل فادي مرعي حيث قال : إن تيار المستقبل الكوردي في سوريا موجود في كوردستان بشكل مستمر، وليس لفترات محددة، ولكن أجرينا عدة لقاءات مع قيادات كوردية وأحزاب كوردستانية للبحث في مستقبل الجزء الكوردستاني الملحق بسوريا والوضع السوري بشكل عام، مؤكداً أن تبادل وجهات النظر كانت نتائج اللقاءات بشكل عام ايجابية .

.
وأضاف مرعي ، أما بخصوص مشروع وحدة التيار ،أكرر وأقول: بأن مكتب العلاقات العامة لتيار المستقبل الكوردي، وحده يملك القرار في هذا الشأن ،ولكن أؤكد باسمي ،واسم كافة رفاقي قيادة وقواعد بأننا جاهزون للوحدة، شرط أن تخدم تيار المستقبل ومشروعه والقضية الكوردية، ليس فقط مشروع وحدة التيار، وإنما مع أي حزب كان، وذلك لأن المرحلة الضرورية والحساسة التي تمر بها المنطقة تتطلب ذلك.

.

وقال : إن خبر عدم استقبالنا من قبل قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني العراق، هو عار عن الصحة .
نحن اتصلنا بدورنا مع قيادة الحزب المذكور ،وكذلك قيادة الاتحاد الوطني ،وأبدوا سرورهم باللقاء، ولكن نظراً لانشغال الحزبين الشقيقين بتشكيل برلمان كوردستان، تم تأجيل اللقاء إلى وقت لاحق، بالعكس نحن ننظر إلى الحزبين، حزبين حليفين وشقيقين لنا.

.

من جهته قال  سكرتير  الهيئة القيادية في تيار المستقبل الكوردي” ريزان شيخموس” في تصريح خاص لشبكة كوردستريت الإخبارية: إن توحيد صفوف تيار المستقبل يأتي انطلاقاً من سعينا الدؤوب لوحدة الصف الكوردي، ومن الحفاظ على نهج القائد الشهيد مشعل التمو الذي دفع بحياته من أجل قضيته.

.
وأضاف شيخموس، بات توحيد تيار المستقبل من النواحي السياسية والفكرية والتنظيمية ، مشروعنا الاستراتيجي ،ليس الآن فقط، وإنما منذ ثلاث سنوات، ونحن نعمل جاهدين لتنفيذ هذا المشروع المهم، والذي سيساهم في وحدة الصف الكردي المؤمن بالنضال المقاوم للاستبداد والقمع والارهاب .

.
وتابع : إن هذا المشروع، كان هدفاً رئيسياً لزيارتي لكردستان العراق في نهاية العام الماضي ،وقدم تيار المستقبل مشروعاً بهذا الخصوص لكل الأحزاب الكردستانية، وأحزاب المجلس الوطني الكردي ،وخاصة المسوؤلين عن الملف الكردي السوري من قبل حكومة اقليم كردستان للمساهمة في إنجاح هذا المشروع .

.

كما أننا تواصلنا سابقاً مع العديد من الوسطاء الخيرين، وقدمنا لهم كل الاقتراحات الإيجابية والجدية ،والتي تساهم في إزالة كل العقبات أمام تنفيد هذا المشروع .

وقال القيادي الكوردي : لقد حاولنا الكثير بالتواصل مع العديد من قيادات تيار المستقبل من أجل فتح حوار جدي للإسراع في تحقيق أمنية أبناء مدرسة تيار المستقبل والقائد الشهيد مشعل التمو في وحدة التيار، والعمل على عقد مؤتمر عام لكل أعضاءه المستمرين في العمل التنظيمي، أو المنقطعين عن التنظيم لأسباب تنظيمية أو سياسية ، ليتفرغ تيار المستقبل في نضاله المقاوم، والجاد من أجل قضية شعبه الكردي في سوريا، ويساهم في الاستحقاقات النضالية الكبيرة في المرحلة المقبلة .

.
وأكد، أن ضرورة توحيد تيار المستقبل، يساهم في إعادة تأهيله، ليكون فاعلاً في المجلس الوطني الكردي، و يرفع من وتيرة نضاله ، وخاصة أن تيار المستقبل معروف بصوته المرتفع ،وصدى مواقفه السياسية الشجاعة في مواجهة القمع والاستبداد، والمساهمة في رفع وتيرة نضال الشباب الكردي الذي ساهم في تفجير الثورة السورية في المناطق الكردية، واعادة وهج تيار المستقبل الكردي في خطوة تاريخية مهمة للشعب الكردي في سوريا، ومرحلة استحقاقات تاريخية بعد الحرب السورية، التي كنا في بداية الثورة من أوائل القوى السياسية التي انخرطت بشكل فعلي في يومياتها.

.
وأشار إلى أنه بناءً على ماسبق ، يتوجب علينا كتيار المستقبل ، أن نكون طرفاً فاعلاً بعد التبعثر الذي حصل لأسباب لا داعي لذكرها الآن ، كي يكون التيار فاعلاً ميدانياًوسياسياً في المستقبل السوري عموماً، ومستقبل شعبنا الكردي خصوصاً .

.
وبين شيخموس ، أنه ،وبحكم المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقنا كتيار المستقبل ،والذي كان له بصمات واضحة في الساحة الكردية والسورية على حد سواء، بصفته المدافع الأول عن حقوق الشعب الكردي، و الاستفادة من العمق الكردستاني في حل القضية الكردية في سوريا في ظل التشرذم الحاصل في الأحزاب الكردية في سوريا ،ومحاولة البعض إرضاخ هذه الساحة ومستقبلها لأجنداتها الحزبية ، ووفاءاً لدم الشهيد القائد مشعل التمو مؤسس تيار المستقبل، واستجابة للنداء الجدي الصادر عن العديد من الشخصيات الوطنية الكردية، وأعضاء تيار المستقبل السابقين، من أجل إعادة اللحمة لصفوف التيار، وتجاوز كل العقبات التنظيمية التي تعترض مسيرته وتقدمه .

.
إننا في الهيئة القيادية لتيار المستقبل الكردي، وانطلاقاً من منبركم بالدعوة لعقد اجتماع طاريء ليكون بداية مشجعة للانطلاق نحو وحدة التيار ،ومناقشة كل الخيارات المهمة لتنفيذ هذه الوحدة وإعلان تيار المستقبل الكردي الموحد بمشاركة كل الاعضاء المؤسسين ، والذين لديهم الرغبة بالعودة لصفوفه والإلتزام ببرنامجه السياسي ونظامه الداخلي على أرضية الحق والواجب .

.
وأبدى شيخموس ،إنفتاحه على كل الاقتراحات والمساهمات من أجل تنفيد هذا المشروع ، متمنياً أن يعقد هذا الاجتماع في أقرب وقت ممكن، كي يعاد للتيارألقه وقوته ،كما كان يحلم به الشهيد مشعل ذات يوم، ونكون أوفياء لدمه عندما نصون حقوق الشعب الكردي وندافع عن قضاياه العادلة .

.

وأختتم حديثه لكوردستريت بالقول :كنت من المساهمين الأساسيين مع القائد الشهيد مشعل التمو في تأسيس تيار المستقبل الكردي، ورئيس مكتب العلاقات العامة في مرحلة بعد استشهاده وسكرتير الهيئة القيادية ،أتحمل كامل المسؤولية عن الوضع الذي آل اليه تيار المستقبل والتشتت الذي يعانيه ومستعد لتحمل كل عواقبه وتبعاته لذلك سأسعى بكل جدية لتحقيق أمنية أعضاء التيار في توحيده .

.

يشار إلى أن المجلس الوطني الكوردي يبدي تشجيعه ودعوته لجميع الأحزاب التي انشقت عن نفسها داخل المجلس، إلى التوحد ،وإعادة هيكليتها من جديد ،وبناءً على ذلك ،قام المجلس بتعليق عضوية بعض الأحزاب داخل الأمانة العامة، بهدف الضغط عليها وإجبارها على التوحد.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 199٬877 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 542٬337 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: