محرك البحث
بعد مرور 4 أيام على الحادثة ، الإدارة الذاتية تعترف بمصرع قيادي في العمال الكردستاني في حي الصناعة بالقامشلي.

كوردستريت || القامشلي 

بعد مرور 4 أيام على الحادثة أعلنت الإدارة الذاتية عن مصرع القيادي في حزب الحياة الحرة التابع لحزب العمال الكردستاني في إيران ” يوسف محمد الرياني ” وذلك إثر استهداف مسيرة تركية لسيارته في حي الصناعة بمدينة القامشلي

وقالت هيئة الداخلية في الإدارة الذاتية في بيان لها : إن الرياني كان  في زيارة لمناطق شمال وشرق سوريا، وتوفي جراء استهدفه من قبل مسيرة تركية في حي الصناعة بمدينة القامشلي في 6 من شهر آب الجاري.

وكانت الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية قد كتمتا في بياناتهما وتصريحاتهما على مصرع الرياني ، واكتفيتا في البيانات بالاستهداف التركي للمدنيين ، لتخرج الإدارة اليوم وتصرح للملأ أن الشخص المستهدف هو قيادي في حزب العمال الكردستاني ومطلوب في إيران وتركيا وبالتالي هو مسؤول عن منظمة الشبيبة الثورية ” جوانين شورشكر ” المسؤولة عن خطف المئات من الاطفال في القامشلي ومناطق أخرى.

277


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: