بعد 48 ساعة من توقيفه .. الناشط الإعلامي جلنك كنعو يكشف لكوردستريت أسباب توقيفه من قبل الاسايش وبالتفصيل

تقارير خاصة 06 فبراير 2017 0
بعد 48 ساعة من توقيفه .. الناشط الإعلامي جلنك كنعو يكشف لكوردستريت أسباب توقيفه من قبل الاسايش وبالتفصيل
+ = -

#كوردستريت | خاص : قال الناشط الإعلامي “جلنك كنعو” لشبكة كوردستريت الإخبارية حول اعتقاله من قبل قوات الأسايش على حاجز بلدة جل آغا (جوادية) قبل يومين أنه لا يود الحديث عن أمور كثيرة حول توقيفه على الحواحز الأمنية كونها ليست المرة الأولى.
.

وأضاف “كنعو” قوله “أنا شخصياً اعتبرها حرب، حيثُ تم في صباح يوم السبت المنصرم الساعة العاشرة صباحاً توقيفي على حاجز جل آغا وتم اعتقالي من قبل العناصر بعد أن تم تفييش اسمي على اللابتوب، والتبين بأنني مطلوب لديهم، ولذلك نقلوني إلى سجن جل آغا لمدة 3 ساعات بعدها تم نقلي إلى كركي لكي”..

.
.
وتابع الناشط “جلنك كنعو” قوله “حيث بقيت تلك الليلة بسجنهم إلى صباح يوم الأحد ، وفي الساعة الثامنة تم نقلي إلى عامودا”.
.
وبحسب الناشط الإعلامي تم توجيه عددٍ كثير من الأسئلة السياسية إليه،تمحورت حول حزب “روج الديمقراطي الكردي في سوريا”  وأمور عديدة على حد قوله .. 
.
ونوّه “كنعو” في تصريحه الخاص لشبكة كوردستريت أن قوات الأسايش وفي نهاية الاستجواب قد أطلقوا سراحه عصراً في مدينة عامودا، دون تعرضه للإساءة، كونهم يعملون على ما سماه ب “أسس  الديمقراطية”، والإيمان بالعمل المشترك من أجل  حياة حرة وكريمة و العمل على تحقيق الأهداف القومية للشعب الكوردي العظيم وتوحيد الشارع الكوردي بإيصال رسالة شعبنا معاً إلى المحافل الدولية، بحسب وصفه.

.

واختتم “كنعو” تصريحه بالقول “نحن كحزب (روج ) في البداية  أوضحنا أننا نعمل على توحيد الصف الكوردي ، ونحاول أن نجعل حزب (روج) جسراً يمر من فوقها القوات الكوردية من أجل التوحيد بينهم” متمنياً من “أصحاب السجون أن يعملوا  على توحيد صوتنا وليس كسرها،
وتمنى في نهاية تصريحه  للجميع التوفيق بما فيه الخير للكردايتي” .

آخر التحديثات
  • أتبعني على تويتر

  • تابعونا على الفيسبوك