محرك البحث
بــــــلاغ صادرعن اجتماع كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا
بيانات سياسية 28 يوليو 2015 0

 

 

   اجتمعتْ كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية أواخر شهر تموز الجاري بحضور ممثلي الأحزاب الخمسة الأعضاء في الكتلة، حيث بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الكرد وشهداء الحرية والكرامة في سوريا، وتمّ إقرار جدول العمل.

.

حيث ناقش الحضور آخرَ المستجدات السياسية على الصعيد الدولي والإقليمي و الوطني . فقد رأى المجتمعون أنّ التحولات الأخيرة في الموقف التركي حيال التحالف الدولي ضد داعش وفتح القواعد العسكرية التركية أمام طيران التحالف وفي مقدمتها قاعدة أنجرليك العسكرية يأتي نتيجة الضغط الدولي على تركيا، وخصوصاً بعد التوصل لاتفاقٍ بين مجموعة الخمسة زائد واحد والجمهورية الإيرانية حول ملفها النووي، ما يعني أن تركيا تحاول بشتى الوسائل إعادة التوازن إلى سياستها وموقعها في السياسة الدولية، وهذا ما يدفعنا إلى إعادة النظر في وضع الحركة الكردية وضرورة الحذر من أية تغيرات استراتيجية في السياسات الدولية تجاه المنطقة، مما يستدعي توحيد الموقف الكردي ورصّ الصفوف والعمل على حماية المصالح القومية للشعب الكردي .

    كما أبدى المجتمعون قلقهم البالغ إزاء انعكاسات هذا التحول في السياسة التركية الداخلية المتمثل بحملة الاعتقالات التي تطال النشطاء الكردن وإدانتِهم للغارات الجوية على مواقع الحزب العمال الكردستاني والتجمعات السكانية في شمال إقليم كردستان العراق، وفي الوقت نفسه طالبَ المجتمعون الحكومة التركية إلى التعامل بعقلانية مع الملف الكردي وعدم تفويت الفرصة أمام مبادرة السلام التي انطلقت عام 2012م من أجل حلّ القضية الكردية في تركيا بصورة سلمية ووضع حدٍّ للصراع الذي دام لأكثر من ثلاثة عقود. واعتبر الاجتماعُ أن الأزمة في سوريا لازالتْ قائمة وتزداد تشابكاً وتعقيداً وأكدَ بأن الحلّ العسكري قد فشل خلال السنين الماضية، ولابدّ من اللجوء إلى الحل السياسي التفاوضي الذي يهدف إلى بناء سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية، لا مكان فيها للظلم والاستبداد، وتحفظ لجميع مكوناتها حقوقهم المشروعة.

.

كما ناقش المجتمعون آخر التطورات والمستجدات الميدانية التي شهدتها المناطق الكردية وخاصةً مدينة الحسكة وريفها، وثمّنوا الانتصارات التي حققتها ولاتزال تحققها وحدات حماية الشعب والمرأة، وعبّر المجتمعون عن استعدادهم للتعاون مع جميع القوى السياسية بما يخدم المصالح الوطنية والقومية. كذلك فقد اتخذ الاجتماع جملةً من القرارات بهدف تنظيم العمل المشترك بين أحزاب الكتلة، وتقرّر إنشاء لجان مشتركة في مختلف المناطق من أجل متابعة العمل والنشاط الميداني على مختلف الصعد، وتمّ تسمية ناطق رسمي باسم كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية للتعبير عن مواقف الكتلة حيال مختلف التطورات.

.

                                              كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا

قامشلي 27 / 7 /2015



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬806 الزوار