محرك البحث
بلاغ اجتماع هيئة قيادة اوربا لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا
بيانات سياسية 02 أغسطس 2015 0

بلاغ إجتماع هيئة قيادة أوروبا
لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا

٠٢ آب ٢٠١٥

.

بحضور الرفيق الدكتور كاميران حاج عبدو المكلف بمهام سكرتير الحزب عقدت هيئة أوروبا لحزبنا حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا اجتماعها الاعتيادي يوم ٠١ أب ٢٠١٥ و ذلك بمدينة بريمن بألمانيا.

.
بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكرد و كردستان و شهداء حزبنا و حركتنا الكردية، و كذلك على روح الخالد اسماعيل عمر رئيس حزبنا توقف الإجتماع على كافة الأوضاع التنظيمية و السياسية و أتخذت جملة من القرارات و التوصيات من شأنها تطوير عمل منظماتنا في البلدان الأوروبية بشكل خاص و عمل الحزب و مؤسساته بشكل عام.

.
و في المجال السياسي توقف الإجتماع مطولا على ماآلت إليه الأوضاع في سوريا و غرب كردستان. كما توقف الإجتماع على التطورات الأخيرة و تدخل تركيا عسكرياً في الحرب و الأزمة السورية.

.

و هنا أبدى الإجتماع إمتعاضه للرجوع إلى لغة الحرب بدلاً من عملية السلام التي كانت و مازالت تشكل مدخلاً مهما لحل القضية الكردية في شمال كردستان. كما و أدان الإجتماع الهجمات التركية على قواعد حزب العمال الكردستاني في كردستان الجنوبية، و طالب الطرفين بالإبتعاد عن لغة الحرب و الرجوع إلى طاولة المفاوضات لأن في ذلك مصلحة لشعوب المنطقة بشكل عام و مصلحة تركيا و شمال كردستان بشكل خاص، بعيداً عن الأجندات الحزبية و الأقليمية التي كانت لها الدور الأساس في هذه العودة إلى لغة السلاح و الحرب.

.
و قد أكد المجتمعون أن تركيا بقيادة أردوغان و حزب العدالة و التنمية اتخذت هذا القرار و غيرت من أسلوب تعاملها مع الملفين نتيجة تراجع الدور التركي على الصعيد الدولي و الإقليمي بسبب تورطها بتقديم المساعدة بكل الوسائل اللوجستية و العسكرية و السياسية و الإعلامية للمنظمات الإرهابية و الجهادية كداعش و جبهة النصرة، و كذلك تراجع شعبية حزب العدالة و التنمية و خاصة في الإنتخابات الأخيرة، بالإضافة إلى إحتمال تنامي الدور الإيراني في المنطقة بعد الإتفاق النووي مع مجموعة ٥+١، و كذلك بروز الدور الكردي و أهميته في كل من العراق الفيدرالي و سوريا و مشاركة الكورد الفعالة في التحالف الدولي ضد داعش.

.
تركيا إذاً تريد أن تتعامل بشكل أخر مع الأزمة السورية على ضوء المتغيرات الدولية و الإقليمية و الداخلية، مستهدفة أكثر من أي شيء أخر الوقوف بوجه حقوق الشعب الكردي في سوريا، بالإضافة إلى ترتيب الأوراق قبيل اجراء انتخابات برلمانية محتملة في تركيا بعد تعثر تشكيل حكومة ائتلافية فيها.

.
كما أدان الإجتماع الإعتقالات الأخيرة لنشطاء و أعضاء المجلس الوطني الكردي و أحزابها من قبل قوات الأسايش التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي و إدارتها الذاتية، طالباً بالإفراج عنهم و عن جميع معتقلي الرأي.

.

وضمن هذه الظروف التي تمر بها المنطقة و سوريا لا يسعنا إلا ان نجدد الدعوة و نكثف الجهود و العمل من أجل تمتين و تقوية و توحيد الصف الكردي في غرب كردستان على كافة الأصعدة السياسية و الإدارية و العسكرية خدمةً لحقوق شعبنا الكردي في سوريا و الدفاع عن مصالحه و أمانيه في سوريا ديمقراطية، تعددية، لامركزية، خالية من الإستبداد و الإرهاب؛ سوريا يتمتع فيها الجميع بالحرية و المساواة؛ سوريا تؤمن حق شعبنا في حكم نفسه بنفسه بعيدا عن زمن العسف و الإضطهاد.

.

٠٢ آب ٢٠١٤

هيئة قيادة تنظيم أوربا
لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬560 الزوار