محرك البحث
 بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا
بيانات سياسية 18 مارس 2015 0

 

  عقدت اللجنة المركزية لحزبنا الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا إجتماعها الاعتيادي بمدينة هولير عاصمة إقليم كوردستان العراق وذلك اعتباراً من ولغاية / / وبحضور أعضائها من الداخل والخارج ، حيث بدأ الإجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء شعبنا الكوردي وشهداء الثورة السورية، وتناول الاجتماع بعد ذلك القضايا المدرجة على جدول أعماله، واستهل باستعراض الوضع التنظيمي للحزب بشكل شامل والوقوف على مفاصل التنظيم في عموم المناطق الكوردية ومناطق التواجد الكوردي وفي كوردستان ولبنان وأوروبا، وبعد نقاشات مسؤولة أكد الرفاق على وحدة الموقف السياسي والنهج القويم للحزب، كما استعرض الاجتماع وضع مكاتب الحزب التخصصية، المكتب السياسي، المكتب الإعلامي والمكتب التنظيمي ..ألخ، وكذلك وضع الهيئة الأستشارية وضرورة الاستفادة من طاقات وإمكانيات أعضائها وكل بحسب اهتماماته وقدراته المعرفية والسياسية.

.

وتناول الإجتماع بعد ذلك آفاق الوضع السياسي بشكل عام وتطورات الثورة السورية على وجه الخصوص، وأكد على أن النظام الدكتاتوري الدموي  يتحمّل تداعيات ذلك بإغلاق الآفاق أمام الحل السياسي والإصرار على الخيار العسكري، ورأى الاجتماع ضرورة تعزيز العلاقات مع القوى الوطنية السورية والمنظمات المجتمعية على ضوء المستجدات والتوجهات الإقليمية والدولية ، وأشاد بدور رئاسة اقليم كوردستان ولا سيما دور فخامة الرئيس مسعود البارزاني في هذه المستجدات وفي صنع القرار السياسي وتفعيله باستحواذ دعم ومساندة أصدقاء الشعب الكوردي، حيث تجلى ذلك بوضوح في مكافحة الإرهاب والقوى التكفيرية داعش ومثيلاتها والانتصارات التي حققها البيشمركة البواسل في العراق ومختلف المناطق الكوردية ودعمه ومساندته إلى جانب التحالف الدولي والجيش الحر والمقاتلين الكورد في كوبانى ومناطق أخرى، كما أكد أن الكورد جزء أساسي من مشروع التغيير الكوني، كما أشاد الاجتماع بجهود ومساعي سيادته في وحدة الصف والموقف الكوردي وجمع طاقاته وإمكاناته من خلال استعراض اتفاقية دهوك والعراقيل والعقبات التي افتعلتها تف دم لتعطيلها، وفي هذا السياق أكد الاجتماع على موقف المجلس الوطني الكوردي في سوريا بوقف العمل في المرجعية السياسية الكوردية واللجان المنبثقة عنها بسبب إنتهاكات تف دم لبنود الأتفاقية ولاسيما إصراره على التفرد بإجراء إنتخابات البلديات التي كان يجب تأجيلها الى حين الإنتهاء من مناقشة وتعديل العقد الأجتماعي وقانون الأنتخابات والأحزاب والقرارات المتعلقة بهذا الشأن ، كما أكد الأجتماع على ان هذه الممارسات تنافي اتفاقية دهوك وملحقها وهي لاتخدم القضية الكوردية وبالتالي عدم شرعية تلك الأنتخابات التي دعا الأجتماع إلى إلغائها .

.

وتوقف الاجتماع عند المجلس الوطني الكوردي في سوريا ورأى ضرورة تعزيز دوره بتطويره وتوسيعه ما أمكن والعمل على عقد مؤتمره الوطني الثالث وتعزيز العلاقات بين أحزاب المجلس ومكوناته لمواكبة المرحلة الراهنة، كما تناول الاجتماع وضع الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وأكد على ضرورة الاستمرار فيه من خلال المجلس الوطني الكوردي في سوريا ، حيث دعا الاجتماع الى الارتقاء بدور ممثلي المجلس الكوردي فيه الى مستوى الأداء الأمثل والانفتاح على القوى الوطنية المعارضة الأخرى بغية مواكبة ملامح المرحلة المقبلة والتوجهات الدولية المرتقبة بهذا الشأن.

.

هذا وقد اتخذ الاجتماع جملة من القرارات التنظيمية والسياسية التي من شأنها المساهمة في تعزيز دور الحزب على الساحة الوطنية والقومية، وأغلق محضر اجتماعه بتوجيه رسالة الى فخامة الرئيس مسعود البارزاني معرباً فيها عن الشكر والتقدير لجهود سيادته ومساعيه نحو تعزيز القدرات على مواجهة الصعاب والتحديات التي تواجه شعبنا الكردي في عموم أجزاء كردستان، معاهداً جنابه المضي قدماً في العمل والنضال على نهج الكوردايتي نهج البارزاني الخالد في النضال والتضحية والإخلاص حتى تحقيق أماني شعبنا وتطلعاته نحو غدٍ أفضل يتمتع فيه بكامل حقوقه القومية والوطنية بما فيها حقه في تقرير مصيره بنفسه وفق العهود والمواثيق الدلية.

.

هولير في 17 / 3 / 2015

اللجنة المركزية 

للحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا

P.d.k-s



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 933٬500 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: