محرك البحث
بلاغ صادر عن اجتماع المجلس الوطني الكردي في اختتام اجتماعه الاعتيادي في قامشلو
بيانات سياسية 21 مايو 2015 0

 عقد المجلس الوطني الكردي اجتماعه الاعتيادي يومي 19 – 20 /5 / 2015 ، حيث بدأه بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الكرد وشهداء ثورة الحرية والكرامة وبعد اعتماد جدول عمله أقر بإعادة عضوية المجلس الى كل من حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكتي ) والحزب الديمقراطي الكُردي في سوريا (البارتي) وإشراكهما في الجلسة ثم أنتقل إلى دراسة النقاط الواردة في جدول أعماله :

.

-في المجال السياسي

رأى المجلس أنه مع اتساع دائرة الحرب والصراع إلى أكثر من دولة في المنطقة ومع تضييق الخناق على النظام يزداد إمعانه في القتل والتدمير دون تمييز الأمر الذي يضاعف من معاناة الشعب السوري بكل أطيافه وشرائحه وقومياته , وفي ظل تناميوتفشي الإرهاب في البلاد أكثر فأكثر , تزداد الحاجة إلى إيجاد حل سياسي ينهي ما كابده الشعب السوري ويأتي بالبديل الديمقراطي في سوريا ديمقراطية اتحادية لا مكان فيها للاستبداد ولا مجال للتمييز بين أبنائه , وفي الوقت نفسه تزداد مسؤولية المجتمع الدولي للإسراع ببلورة المواقف وتكثيف الجهود التي تبذل لإنهاء الأزمة السورية التي باتت إدامتها تهدد الأمن والسلم العالميين .

.

– في المجال الكُردي ناقش المجلس ما يعانيه أبناء الشعب الكُردي في كُردستان سوريا في ظل استمرار الوضع المأساوي في البلاد عامة وفي ظل فشل الجهود التي بذلت لتحقيق وحدة الموقف والصف الكُردي والتي كان أخرها اتفاقية دهوك التي لم ترَّ النور نتيجة تهرب حركة المجتمع الديمقراطي (TEV DEM) من استحقاقات الشراكة الحقيقية واستفراده بالقرار وفرض الأمر الواقع بالقوة واتخاذه تدابير وإجراءات تتعارض مع كل الأعراف ومع وحدة الصف كـ التجنيد الإجباري للشباب والاعتقالات وفرض منع التجوال بشكل يضّر بمصالح الناس، والكثير من الإجراءات الأخرى ولم يعر مطالبات المجلس بالكف عن ذلك أي اهتمام، مما حدا بالمجلس إلى إيقاف العمل بالمرجعية السياسية الكُردية المنوطة بها تنفيذ الاتفاقية وتحميل حركة المجتمع الديمقراطي (TEV DEM) مسؤولية ذلك .

.

إن المجلس الوطني الكُردي في الوقت الذي رفض ويرفض مثل هذه الممارسات الأحادية الجانب والتي تدفع البقية الباقية من أبناء شعبنا إلى التشرد والغربة، الأمر الذي يحقق ما يحلم به أعداء الكُرد من تفريغ المناطق الكُردية من أبنائها فإن المجلس الوطني الكُردي في سوريا (ENKS) يحمّل حركة المجتمع الديمقراطي (TEV DEM) مسؤولية تبعات قد لا تحمد عقباها، ويدعوه إلى وقف هذه الممارسات والعمل على توفير المناخ والسبيل إلى أحياء اتفاقية دهوك كما يناشد المجلس القوى الكُردستانية ومنظمات حقوق الإنسان بتحمل مسؤولياتها ووضع حد لهذه السياسات الإقصائية التي لا تخدم بأي حال مصلحة الشعب الكُردي .

.

– على صعيد تفعيل المجلس الوطني الكُردي اتخذ المجلس جملة من القرارات في هذا الاتجاه وذلك بضم حزب اليسار الديمقراطي الكُردي واليسار الكُردستاني والعديد من المنظمات الشبابية والنسوية والفعاليات المجتمعية وإقرار ألية اشراكهم في المؤتمر الوطني الثالث للمجلس .

.

كما تم تشكيل لجنة تحضيرية وإقرار الأليات التي تنظم انعقاد المؤتمر وتساهم في إنجاحه وحدد الحادي عشر من حزيران القادم موعداً لانعقاد المؤتمر

.

قامشلو 20/ 5/ 2015 المجلس الوطني الكردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬458 الزوار