محرك البحث
بهدف توسيع نفوذها في المنطقة ، إيران تجند المئات من المدنيين في صفوفها في القامشلي والحسكة مقابل إغراءات مالية

كوردستريت || متابعات 

 أفادت مصادر محلية لكوردستريت وصول التمدد الإيراني  إلى مدينتي القامشلي والحسكة، عبر قيام ميليشيا لواء فاطميون الموالية لإيران بتجنيد عناصر الدفاع الوطني ومدنيين ضمن مناطق النظام في صفوفها، مقابل رواتب شهرية تصل إلى نحو 350 ألف ليرة سورية للعنصر الواحد.

وأضافت هذه المصادر ، أن الميليشيات تقوم بعمليات التجنيد في المنطقة في الوقت الذي كانت مناطق النظام محاصرة من قبل الأسايش في منتصف شهر كانون الأول/يناير، وتمكنت حتى اللحظة من تجنيد أكثر من 205 من الدفاع الوطني ونحو 35 مدني.

وأشارت إلى أنه يشرف على الميليشيات في القامشلي والحسكة شخص يدعى “الحاج علي” وهو إيراني الجنسية، وجرى نقل المجندين حديثاً إلى ما يعرف بفوج طرطب جنوب القامشلي لتدريب العناصر على أن يتم نقلهم بعد ذلك إلى منطقة غربي الفرات.

 ونوهت إلى أن عنصر الدفاع الوطني كان يتلقى راتب شهري من النظام يقدر بنحو 50 ألف ليرة سورية، أي أن الراتب الجديد سيكون نحو 6 أضعاف وهو يندرج تحت الإغراءات المادية التي تقدمها إيران مقابل تجنيد الرجال والشبان لاسيما في ظل الظروف المعيشية السيئة جداً.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 933٬500 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: