محرك البحث
بوتين يأمر بوقف إطلاق النار على طول خط التماس في اوكرانيا وكييف ترفض المُقترح ويعتبره “نفاقًا”..
حول العالم 05 يناير 2023 0

كوردستريت|| الصحافة

 أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس بوقفٍ لإطلاق النار في أوكرانيا لمدة 36 ساعة مع احتفال المسيحيين الأرثوذكس بعيد الميلاد، بعد مناشدة من رأس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، وهي خطوة سبق أن رفضتها أوكرانيا ووصفتها بأنها فخ.

وسيبدأ وقف إطلاق النار اعتبارا من الساعة 1200 يوم السادس من يناير كانون الثاني. ويحتفل كثير من المسيحيين الأرثوذكس، بمن فيهم أولئك الذين يعيشون في روسيا وأوكرانيا، بعيد الميلاد في السادس والسابع من يناير كانون الثاني.

ودعا بطريرك موسكو البطريرك كيريل في وقت سابق اليوم الخميس طرفي الحرب في أوكرانيا لإعلان هدنة في عيد الميلاد.

وجاء في الأمر الصادر عن بوتين “بالنظر لدعوة قداسة البطريرك كيريل، وجهتُ وزير دفاع روسيا الاتحادية لوقف إطلاق النار على طول خطوط التماس في أوكرانيا من الساعة 1200 يوم السادس من يناير 2023 إلى الساعة 2400 من السابع من يناير 2023”.

وأضاف بوتين “وانطلاقا من حقيقة أن عددا كبيرا من معتنقي المذهب الأرثوذكسي يعيشون في مناطق القتال، فإننا ندعو الجانب الأوكراني إلى إعلان وقف لإطلاق النار والسماح لهم بحضور الصلوات في ليلة عيد الميلاد، وكذلك في يوم عيد الميلاد”.

ورفض مسؤول أوكراني كبير مقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس بوقف إطلاق النار لمدة 36 ساعة في أوكرانيا واعتبره نفاقا، وقال إنه لن يكون من الممكن إعلان “هدنة مؤقتة” إلا عندما تغادر روسيا الأراضي التي تحتلها في أوكرانيا.

وكتب المستشار الرئاسي ميخايلو بودولياك على تويتر “يتعين على روسيا الاتحادية مغادرة الأراضي المحتلة، وعندها فقط ستنال ‘هدنة مؤقتة‘. احتفظوا بالنفاق لأنفسكم”.

ورفضت أوكرانيا في وقت سابق دعوة كيريل، إلا أنه لم يصدر عنها حتى الآن أي رد فعل على إعلان بوتين وقف إطلاق النار.

ووصف ميخايلو بودولياك المستشار البارز للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بأنها “بوق دعاية للحرب” وبأنها حرضت على “القتل الجماعي” للأوكرانيين وعسكرة روسيا.

وأضاف “بيان الكنيسة الأرثوذكسية الروسية بشأن ‘هدنة عيد الميلاد‘ فخ وأحد أدوات الدعاية”.

واتهم بوتين بانه “ليس لديه ادنى رغبة في انهاء الحرب” والسعي “لاقناع الاوروبيين بالضغط” على كييف من اجل مفاوضات السلام وهو ما ترفضه اوكرانيا منذ اشهر.

وقال “من غير الضروري الرد على المبادرات التي يتعمد بواسطها القادة الروس التلاعب”.

وبحسب أوامر بوتين سيدخل وقف اطلاق النار حيز التنفيذ الجمعة في الساعة 12,00 (09,00 ت غ) وينتهي عند منتصف ليل اليوم التالي (21,00 ت غ) بمناسبة عيد الميلاد الارثوذكسي.

ومن جهته اعتبر الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين يبحث عن “متنفس” بإعلانه وقفا لإطلاق النار في أوكرانيا بمناسبة عيد الميلاد الأرثوذكسي، في هدنة هي الأولى من نوعها منذ بدء الغزو الروسي.

وقال بايدن في خطاب ألقاه من البيت الأبيض إن الرئيس الروسي “كان مستعدا لقصف مستشفيات وروضات وكنائس… في الخامس والعشرين من كانون الأول/ديسمبر وليلة رأس السنة… أظن أنه يسعى إلى متنفس”.

من جانبه، قال متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم الخميس إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش سيرحب بأي هدنة في أوكرانيا خلال عيد الميلاد عند الأرثوذكس “مع العلم بأن ذلك لن يحل محل سلام عادل يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”.

الأمم المتحدةـ (رويترز) – (ا ف ب)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك