محرك البحث
بوزان كرعو لقيادة حزبه .. كان عليكم ان تنسحبوا من المجلس الكوردي عندما قاموا برشوتكم
بيانات سياسية 09 فبراير 2015 0 [post-views]

قبل انعقاد المؤتمر الوطني الكردي في مدينة قامشلي في السادس والعشرون من تشرين الأول 2011 والذي كان هدفاً استراتيجياً لحزبنا حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) وشعاراً من الشعارات التي تكتب على الجريدة المركزية ( كل الجهود من اجل عقد مؤتمر وطني كردي ) وبمشاركة المستقلين لكي يكون لهم الكفة الراجحة، وقد كنا نهدف من وراء ذلك :

.

(توحيد الخطاب السياسي الكردي في سوريا – توحيد المطالب الكردية في سوريا – تأسيس شخصية سياسية كردية مستقلة)

، ومع انتهاء المؤتمر الوطني الكردي والذي سمي في ما بعد بـ ( المجلس الوطني الكردي ) والذي استبشر فيه الشارع الكردي السوري خيراً ليمثلهم في المحافل الدولية مستقبلا للمطالبة بحقوقهم ،

.

وبأنهم ليسوا ايتام اي جزء من كردستان ،ولكن بعد اللقاء الأول لوفد المحلس لاقليم كردستان العراق والتي تم فيه رشوة الوفد بمبلغ (5000) خمسة آلاف دولار لكل شخص واللقاء الثاني عشرة الاف دولار والذي رفض ممثل حزبنا استلامه وقد صدر تصريح بذلك حينها ، كان على حزبنا آنذاك ادراك ان المجلس قد فقد حرية اتخاذ قراره و اصبح (رسنه ) في يد السيد حميد دربندي وما على المجلس الا تنفيذ أوامره ،

.

والقرار الكردي السوري المستقل في المجلس تحول الى السراب والأوهام ، في ذاك الوقت كان على قيادة حزبنا الانسحاب من المجلس والعمل على تأسيس كتلة أخرى لتكون سيد نفسها وتمثل القرار الكردي السوري المستقل ، ولكن اعتقد بأن الفرصة لا تزال سانحة للعمل مع القوى التي تدعي الآستقالالية في روج آفا من اجل ذلك والا سيكون مصير الكرد في سوريا في مهب الريح .والسؤال الذي يطرح نفسه هل البقاء في المجلس والتباكي عليه يبقي شئاً من استقلالية القرار السياسي في حزبنا ؟؟؟؟؟؟؟

.

بوزان كرعو – عضو القيادي في منظمة كوباني لحزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
تابعنا على شبكات التواصل
فيسبوك
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 197٬265 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 442٬079 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: