محرك البحث
بيان إلى الرأي العام الكوردي من الاتحاد الليبرالي الكوردستاني
بيانات سياسية 25 سبتمبر 2013 0

عندما قدَّم الإتحاد الليبرالي الكوردستاني نفسه إلى شعبنا الكوردي في كوردستان سوريا ، كان جلُّ همه أن يلعب دوراً إيجابياً في تقارب وجهات النظر بين الأشقاء في هذا الجزء من كوردستان، ولهذا انتهج نهجاً معتدلاً ومستقلاً غير منحاز إلا إلى المصالح العليا لشعبه حسب اعتقاده، ووقف على مسافة واحدة من الإيجابيات بغض النظر عمن أتى بها، وممارسة النقد البناء غير الجارح حيال السلبيات بغض النظر عمن مارسها.
ونظراً لخروج الأمين العام الدوري السابق فرهاد تيلو عن نهج الليبرالي الكوردستاني، وخرقه لنظامه الداخلي، وعقده الإتفاقيات بلا مستند شرعي.
فقد فعَّلنا نظامنا الداخلي بالتعاون مع رفاقنا في الداخل أعضاء الأمانة العامة، واستطعنا أن نعقد اجتماعاً استثنائياً ( تحت إسم إنقاذ الليبرالي)بتاريخ 22.09.2013، وثبتنا فيه الخروقات السياسية والتنظيمية والإعلامية المتكررة التي وقع فيها فرهاد، والتي ألحقت أفدح الأضرار بالإتحاد.
وبناء على البند الثالث من المادة الحادية عشرة من النظام الداخلي. فإن فرهاد تيلو يعد مفصولاً إعتباراً من حينه، ويعتبر كل ما صدر عنه وماأبرم من اتفاقيات باسم الإتحاد الليبرالي الكوردستاني دون الرجوع إلى الأمانة العامة التي هي صاحبة القرار حصراً في ذلك هو في حكم الباطل.
ولهذا فإننا نتأسف على ماحصل من تلكؤ في عملنا السيساسي جراء خروقات المذكور آنفاً، ونعد شعبنا صاحب كلمة الفصل أننا ماضون في الحفاظ على نهجنا الحر المستقل .

لكم ولنا ولسوريا آزادي
الإتحاد الليبرالي الكوردستاني 23.09.2013



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 956٬315 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: