محرك البحث
القيادة العامة للقوات( ypg) .نعلم ان الواجب الذي يقع على عاتقنا لم ينتهي بعد
بيانات سياسية 28 يناير 2015 0

اليوم تم تحرير مدينة كوباني بشكل كامل من مرتزقة داعش ،منذ 133 يوما وقواتنا تسطر ملاحم البطولة و الفداء وتحقق آمال شعبنا والإنسانية في التصدي لإرهاب مرتزقة داعش ،

وتمكنت وحداتنا من الوفاء بوعدها للشعب ،وان هذا الانتصار هو انتصار لثورة روج آفا ،وسوريا الديمقراطية ،والإنسانية جمعاء ،وهو انتصار ضد وحشية و ظلامية مرتزقة داعش.

.

منذ 133 يوم ومقاتلينا من وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة ،وشباب وشابات كردستان من الأجزاء الأربعة ،والذين انضموا لنا من كافة أنحاء العالم ،يخوضون حرب شرسة ويبدون مقاومة بطولية ضد مرتزقة داعش ،وقد استشهد العديد من مقاتلينا ومقاتلاتنا في هذه المقاومة ولكن الذي انتصر في النهاية هي إرادة و عزيمة شهدائنا ،ومرة أخرى أثبتت وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة انه لا احد يستطيع النيل من ثورة روج آفا كما أثبتت وحداتنا انهم وحدات الدفاع عن الشعب بكافة مكوناته في المنطقة.

ان الحرب و الاشتباكات التي وقعت في كوباني لم تكن بين وحدات حماية الشعب و مرتزقة داعش فقط ،بل كانت حرب بين الإنسانية والوحشية ،حرب ضد روح الحرية والظلم ،كانت حرب ضد القيم الإنسانية ،ولكن النصر كان للحق ولروح وإرادة الحرية و المقاومة.

.

ان حرب كوباني كانت مصيرية لمرتزقة داعش أيضا ،وهزيمة داعش وانكسارها في كوباني تعني بداية لنهاية مرتزقة داعش ولهذا فمقاومة كوباني كانت تأخذ طابعا بهذا الشكل ،كما ان هزيمة داعش وفشل مخططاتها لن تكون في كوباني فقط ،فنحن على ثقة ان الانتصارات ستستمر ضد مرتزقة داعش لأنه لا احد يستطيع الوقوف ضد إرادة الشعوب وسنزف بشرى انتصارات أخرى لشعبنا في وقت قريب.

.

نحن كوحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة وبتحرير كوباني قد وفينا بوعدنا لشعوب المنطقة ،ونحن نبارك لشعب روج آفا وسوريا وكردستان كافة هذا الانتصار ،ونحن بدورنا نشكر كل من ساندنا وساعدنا في هذه المقاومة وحملة التحرير ، كما إننا نشكر شعبنا وبالأخص الشعب في شمال كردستان على وقوفهم معنا ،وبالإضافة إلى ذلك, نشكر قوى التحالف الدولي التي ساعدتنا في كوباني عبر غاراتها الجوية ضد مرتزقة داعش ،كذلك نشكر كتائب بركان الفرات والكتائب الأخرى التابعة للجيش السوري الحر الذين حاربوا معنا جنبا إلى جنب ضد مرتزقة داعش ،ومرة أخرى نشكر قوات البيشمركة الذين ساندونا في التصدي لداعش وتحرير كوباني.

.

نحن كوحدات حماية الشعب نعلم ان الواجب الذي يقع على عاتقنا لم ينتهي بعد ،لان أمامنا حملة تحرير باقي مناطق مقاطعة كوباني ولهذا نجدد عهدنا بان نستكمل حملتنا ونكللها بالانتصارات.

مرة اخرى نجدد عهدنا لشهداء الحرية كديار باكوك ،ايريش ،زوزان ،آرين ،دلكش ،وكندال ،والمئات من مناضلي الحرية الذين ضحوا بدمائهم في سبيل حرية كوباني وروج آفا ،ونعاهدهم بالسير على خطاهم حتى تحقيق النصر ،ومرة أخرى نبارك لشعبنا ومقاتلينا في وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة وكل أصدقائنا هذا الانتصار.

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG

26 كانون الثاني 2015



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬004٬978 الزوار