محرك البحث
بيان: الهيئة القيادية للكومله بشان الاشتباكات في عفرين
بيانات سياسية 26 مايو 2013 0

 

 

شهد صباح امس السبت اشتباكات مسلحة بين  شبيحة الاسد من عناصر حزب (ب ي د) وبين الجيش الحر ومنهم القوات الكردية في مكتب الارتباط العسكري للمجلس الثوري الكردي السوري ( كومله) في عفرين منطقة شيراوا قرية اقيبة على اثر قيام شبيحة الاسد من عناصر الحزب المذكور بتهريب المؤن والذخيرة الى شبيحة الاسد المحاصرين في مدينتي نبل والزهراء من قبل الجيش الحر ، ومحاولتهم الالتفاف والغدر بعناصر الجيش الحر استشهد على اثرها قائد ميداني من لواء التوحيد وعنصرين معه نتيجة الغدر بهم من الخلف، لتبدا على اثرها الاشتباكات المسلحة وتحرير قرى دير مشمش وبا صلحايا والبرج وكوبلة  من الشبيحة ومحاصرتهم في قرية اقيبة ، استشهد على اثرها خمسة من ابطال الجيش الحر ، واصابة مسؤول قوات مكتب الارتباط العسكري (للكومله) النقيب بيوار مصطفى في الكتف برصاصة قناص ، واصابة عشرة من عناصر الجيش الحر، والقتلى من الشبيحة بالعشرات.

نحن في الهيئة القيادية للكوملة نحمل حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) باختلاف تسمياته كامل المسؤولية عن الاشتباكات التي تحدث في المناطق الكردية بينهم وبين المطالبين بالحرية من ابناء شعبنا الكردي ونحمله مسؤولية اهدار واسترخاص الدم الكردي  ووضع الشباب الكرد في مواجهة بعضهم البعض بدلا من السعي صفا واحدا طلبا للحرية والتحرر من نظام الارهاب الاسدي، ونطالبهم بفك ارتبطاهم مع هذا النظام والكف عن تجنيد الشرفاء من ابناء شعبنا الكردي لمصلحة النظام كشبيحة له في المناطق الكردية ، والابتعاد عن الفتنة القومية الكردية العربية التي يفتعلها عمدا في كافة المناطق منصبا نفسه حامي حما القومية الكردية بتمثيله الذي ناله بقوة ودعم الاجهزة الامنية وامداد وتمويل من نظام الاسد للسيطرة على الشارع الكردي بقوة السلاح، وبطش مرتزقته الملثمة في القتل والقمع الذي مارسه بحق النشطاء الكرد ، وخديعة الراي العام الكردي باجترار نظرية الممانعة والمقاومة القومية الكردية كتقليد اجوف وعقيم لاسياده في الممانعة والمقاومة العربية (نظام الاسد وحزب الله اللبناني) كتمويه لتشبيحه وخدمته وحمايته لنظام الاسد وتماثيله ومرتكزاته الامنية في المناطق الكردية.

كما نناشد الشرفاء المغرر بهم من الشباب الكرد ضمن صفوف هذا الحزب التشبيحي بالابتعاد عنه والعودة الى صفوف الشعب الكردي المطالب بالحرية السورية كمكون من مكونات الشعب السوري وشريك في الوطن والثورة. وشعب عريق في نضاله التحرري ورفضه للذل والاستبداد على الرغم من كل محاولات بعض احزاب الارتزاق السياسي الاتجار باسم هذا الشعب العريق واستثماره في خدمة اجندات حزبية ضيقة لوضعه في خدمة انظمة الاستبداد، ذلك الاستثمار الرخيص لشعبنا الكردي لم ولن يخرجه من طابعه النضالي المتحرر لذا فان اي عداء وقمع للحرية هو عداء للشعب الكردي وقضيته القومية العادلة والصراع لن يكون سوى بين الثوار المطالبين بحرية شعبهم وبين مرتزقة الاستبداد والارهاب السياسي الذين سيلفظهم التاريخ ويفضح ممارساتهم وممانعتهم القومية الوهمية للتنكيل بالشعب الذي ينطقون باسمه.

ونؤكد باننا سنقف صفا واحدا مع كافة الشرفاء من ابناء شعبنا الكردي المدركين لحجم المؤامرة على هذا الشعب العظيم لاذلاله و عزله عن ثورة الحرية والكرامة وزرع قيم الخضوع والخنوع في المجتمع الكردي من خلال استبداد جديد لحزب البعث الكردي (ب ي د) ، واننا لن نتنازل عن الحرية والكرامة والنضال في سبيل حقوقنا القومية العادلة وحقوقنا الوطنية والقيام بواجبنا الوطني كشركاء الوطن والثورة.

 

الخلود لشهداء الحرية السورية

عاشت سوريا حرة ديمقراطية لكافة مكوناتها

 عاش شعبنا الكردي وقضيته القومية العادلة

عفرين ٢٦/٥/٢٠١٣

الهيئة القيادية للمجلس الثوري الكردي السوري (كوملة)

الايميل الرسمي

[email protected]

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 199٬877 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 542٬337 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: