محرك البحث
بيان صحفي من الهيئة العليا للمفاوضات في الأئتلاف الوطني.
بيانات سياسية 05 أغسطس 2017 0

شددت الهيئة العليا للمفاوضات منذ تأسيسها على وجوب أن ينال الشعب السوري حريته وكرامته وحقه في التغيير والانتخاب والترشح وفق نظام ديمقراطي مدني تعددي، يتساوى أمامه جميع أطياف الشعب السوري.

ووضعت الهيئة العليا للمفاوضات ضمن رؤيتها التي أطلقتها في لندن العام الماضي خطة متكاملة للوصول إلى مستقبل حر ومتساوي في سورية، وفق أساس شرعي وقانوني.

وتعتبر الهيئة العليا للمفاوضات أن دعوة حزب الاتحاد الديمقراطي الى اجراء انتخابات في محافظة الحسكة مدانة بكافة أشكالها وجزئياتها، إضافة إلى أنها غير شرعية وغير قانونية، في ظل غياب شرائح ومكونات سكانية اصيلة، وبعيدة كل البعد عن ارادة هذه المكونات بما فيها المكون الكردي.

وتدعو الهيئة العليا كافة عموم الشعب السوري وكافة أطيافه إلى مقاطعة تلك الانتخابات، وتؤكد من أن الانتخابات يجب أن تكون في جميع أنحاء سورية بعد الخلاص من نظام الأسد المستبد، وإلا فأن ذلك يؤسس إلى تقسيم سورية وفق أقاليم غير متجانسة وضعيفة.

كما تؤكد الهيئة العليا للمفاوضات أنها تسعى من خلال المفاوضات القائمة في جنيف إلى الوصول إلى حل سياسي باشراف الأمم المتحدة وفق بيان جنيف ١ والقرارات الدولية ذات العلاقة، من أجل الوصول إلى انتقال سياسي وانتخابات شرعية يشارك فيها جميع أبناء الشعب السوري ويساهمون بشكل فاعل في تقرير مصير بلادهم.

الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية

السبت ٥ / ٨ / ٢٠١٧



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: