محرك البحث
بيان من الجيش السوري الحر.
بيانات سياسية 18 يوليو 2017 0

‎بسم الله الرحمن الرحيم
‎” وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ “
‎صدق الله العظيم

‎نحن ضباط الجيش السوري الحر من أبناء الجيش والقوات المسلحة لسوريا الثورة و الضباط الأحرار العاملين ضمن الفصائل وخارجها في جميع المناطق المحررة ، آثرنا الوقوف إلى جانب أهلنا وشعبنا في ثورة الحرية والكرامة للدفاع عنها والزود عن أحرارها وحرائرها من قمع النظام الاسدي المجرم وحلفائه ، ونظراً لما وصلت إليه اليوم ثورتنا المباركة، من انتكاسات ومتغيرات في شأنها الداخلي والخارجي ، فإننا من هنا من أرض سورية الحبيبة نعلن أننا جاهزون لتقديم خبراتنا العسكرية والتنظيمية والقتالية لاخواننا في الفصائل الثورية لتشكيل مؤسسة الجيش والوقوات المسلحة لسوريا الثورة كجيش وطني سوري موحد ، والعمل في صفوف هذا الجيش ، للذود عن محررنا وحماية أرضنا من عدوان الارهاب المتمثل بعصابات الأسد وحلفائه المجرمين من جهة و الميليشيات الطائفية والارهابية والانفصالية من جهة أخرى ، ونحن كضباط أحرار يتجاوز عددنا الآلاف من كافة الرتب والاختصاصات نعلن ايضا اننا لن نبقى مكتوفي الأيدي ونحن نشاهد وطننا يتقاسمه القاصي والداني ولن نرضى إلا أن تكون سورية حرة موحدة ومستقلة بكامل مكوناتها وأطيافها كما أردناها وأرادها شعبنا الحر الكريم .

‎**أهداف المبادرة :
‎١-توحيد القوى البشرية والوسائط القتالية لدى جميع فصائل الجيش الحر في انحاء سوريا ضمن المؤسسة العسكرية للجيش والقوات المسلحة لسوريا الثورة كجيش سوري وطني يقوده الضباط المنشقين العاملين في تلك الفصائل وخارجها .

‎٢-دعوة الضباط المنشقين من كافة الرتب والاختصاصات من هم في الداخل السوري والدول المجاورة وفي المهجر للعمل ضمن هذا الجيش الوطني وتفعيلهم بما يؤمن بناءه بشكل منظم من جميع النواحي الادارية والتنظيمية والعملياتية .

‎٣- القيادة مركزية للمؤسسة العسكرية ، بما يحقق انسجاما متكاملا بين قرارات وأوامر القيادة السياسية لقوى المعارضة وتنفيذها من قبل القيادة العسكرية بما يتناسب مع متغيرات الواقع الداخلي والاقليمي والدولي اللتي تخدم قضايا الثورة .

‎٤- فرض الامن والاستقرار في المناطق المحررة بالتعاون والتنسيق مع المؤسسات القضائية والتشريعية والتنفيذية والمدنية والسياسية وتقديم كل مايلزم من اشكال الدعم لتشكيل هذه المؤسسات .

‎٥-اثبات انفسنا كقوى سياسية وعسكرية أمام المحافل الدولية على أننا جسم وطني متكامل وموحد قادرين على التمثيل الدولي والاقليمي لشعبنا السوري الحر . بما يجعلنا جاهزين لقيادة مرحلة مابعد رحيل النظام الدكتاتوري المجرم وحلفائه ، مع التزامنا بجميع قرارات جنيف ذات الصلة الصادرة عن مجلس الامن الدولي والمتعلقة بالانتقال السلمي للسلطة في سوريا .

‎٦- توحيد الدعم الاقليمي والدولي لفصائل الثورة السورية والعمل بالتواصل مع أصدقاء الشعب السوري للتخلص بشكل تدريجي من الفصائلية بما يخدم قضيتنا العادلة وأهدافها الوطنية والانسانية المشروعة .

‎***مراحل تنفيذ المبادرة :

‎١-تشكيل لجان عسكرية في جميع مناطق سوريا المحررة في على الشكل التالي :

‎*لجنة المنطقة الشمالية وتضم (حلب -ادلب ريف حماه الشمالي ) تكون نواة الفيلق الاول ضمن قيادة المنطقة .
‎*لجنة المنطقة الوسطى وتضم (ريف حمص الشمالي والشرقي وريف حماه الجنوبي والغربي ) تكون نواة الفيلق الثاني في قيادة المنطقة .
‎*لجنة المنطقة الجنوبية وتقسم الى لجنتين (درعا والقنيطرة ) تكون نواة الفيلق الثالث في قيادة المنطقة .
‎ولجنة (ريف دمشق الجنوبي والشرقي ) تكون نواة الفيلق الرابع في قيادة المنطقة .
‎*لجنة المنطقة الشرقية وتضم
‎(منطقة دير الزور وماحولها والرقة وماحولها ) تكون نواة الفيلق الخامس في قيادة المنطقة .
‎*منطقة الساحل السوري المحرر تكون نواة الفيلق السادس في قيادة المنطقة .

‎٢-تقوم هذه اللجان المتمثلة بالضباط في تلك المناطق على تبني مشروع المبادرة لتشكيل مؤسسة الجيش والقوات المسلحة لسوريا الثورة ، كما وتقوم بتشكيل البنية التنظيمية من قيادة المنطقة حتى الهرم كما ورد في النظام الداخلي لتشكيل المناطق .
‎٣- تشكيل مكاتب ارتباط ومتابعة في كل منطقة ، كما يتم تعيين رئيس المكتب من قبل المجلس العسكري الأعلى لمؤسسة الجيش .

‎٤-تقوم هذه اللجان بتشكيل نواة الفيلق في كل منطقة من القاعدة حتى الهرم وتسميته كما ورد في الفقرة الأولى ومشاركة الفصائل المقاتلة لدعم هذا الفيلق بالقوى البشرية والوسائط العسكرية وانتخاب قيادة عسكرية متمثلة بالضباط في هذه المناطق مع مراعات القدم والكفاءة والاختصاص .

‎٥-تكون القيادة في الفيلق مركزية وتتبع لقائد المنطقة مباشرتا اللذي بدوره يتبع لرئيس الاركان في القيادة العامة لمؤسسة الجيش واللذي بدوره يتبع للقيادة السياسية المتمثلة بالإئتلاف الوطني لقوى المعارضة الممثل الشرعي الوحيد للثورة السورية .

‎٥- تشكيل مكتب ارتباط ضمن قيادة مؤسسة الجيش على غرار الكاتب الأخرى المشكلة مسبقا ، وذلك بعد ترشيح ضابط من كل مكتب من مكاتب الارتباط التابعة للمناطق ، يتابع هذا المكتب مع المكاتب الأخرى لمؤسسة الجيش جميع الأمور بين القيادة السياسية والقيادة العسكرية بما يخص الأمور السياسية و الادارية والفنية والتعبوية .

‎٦-تأخذ القيادة العامة العسكرية المتمثلة بالاركان العامة العليا لمؤسسة الجيش والقوات المسلحة لسوريا الثورة تعليماتها وأوامرها بشكل مباشر من القيادة السياسية وتكون نافذة في قيادات المناطق .

‎٧- يتم تشكيل مجلس عسكري واستشاري أعلى لقيادة مؤسسة الجيش ، كما ورد في النظام الداخلي للمؤسسة يتم تعيين أعضاء المجلس من الضباط ذوي السمعة الجيدة والرؤيا الوطنية والاستراتيجية والعسكرية .

‎٨-يتم انتخاب رئيس الاركان العامة من قبل اعضاء المجلس العسكري الاستشاري الأعلى لمدة ستة اشهر ويكون بمثابة القائد العام للمجلس وعضوا مقررا فيه .

‎٩-يعتمد النظام الداخلي والهيكلية التنظيمية للمؤسسة العسكرية للجيش والقوات المسلحة لسوريا الثورة ، كمرجع اساسي لبناء هذا الجيش الوطني .

‎المكتب السياسي
‎حرر في ٢٥/ ٦/ ٢٠١٧



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: