محرك البحث
تاريخ حوض الخابور ترجم وكتب باقلام شوفينية… بقلم احمد الاحمد بافي ديلان
احداث بعيون الكتاب 13 أغسطس 2016 0

 دعوة عامة لكتابة التاريخ من جديد بطريقة موضوعية دون تحيز وطغيان الأنا ، دون اي شك ان منطقة حوض الخابور الواسعة قد قدمت للبشرية قيم حضارية عظيمة لا تضاهى ولكن مع كل اسف هذه الاكتشافات التاريخية العظيمة نقلت لنا باقلام شوفينية ساد عليها تفضيل الذات على لي اي ساد عليها الفترة القومجية وقدمت باراء قزمة لم تتعدى صفة التغابي.

.

.

ان منطقة حوض الخابور الشمالي كانت ضحية للشوفينية والاقصاء التاريخي ومن المؤسف إنها لم تحظى بصفحات مشرقة من تاريخ الانسانية على الرغم من انها شاركت في تسطير هذه الصفحات . حيث تم تجاهلها من قبل الدارسين والمترجمين ،بل تعدى الامر الى اكثر من ذلك الى طمس الكثير من الحقائق التاريخية وتحويرها وتزييفها حسب اراء المترجمين الباحثين الاقزام. فقد حاول هؤلاء الاقزام الباحثين حجب الشمس بالغربال بشكل متعمد ومقصود ومدروس،

.

.

بل تعدى الامر لاكثر من ذلك فقد حاول هؤلاء تجييش العابثين بالتاريخ من اجل تزوير ما تخبئه ارض الحضارات ارض ميزوبوتاميا الشمالية(حوض الخابور) الذي يحتضن تحت اتربة تلاله حقائق لاترق لامزجتهم المتطرفة الشوفينية والجواب يبقى دائما علينا ان نقوم باعادة صياغة وترجمة تاريخ الشرق القديم من اجل ان تحظى كل امة على حقها من معرفة تاريخها دون اي نظرة متطرفة وشوفينية كون منطقة ميزوبوتاميا هي منطقة الفسيفساء الحضاري العظيم العتيق.

.

.

لقد عرفت منطقة الجزيرة (حوض الخابور) الاستيطان منذ عصور ما قبل التاريخ ونهاية العصر الحجري القديم مرورا بالوسيط والحديث والفخاري والبرونزي والسلالات وحتى العصر الساساني والبيزنطي والاغريقي والاسلامي. تعد حضارة تل حلف من اهم المراكز القديمة التي استوطن فيها الانسان تقريبا في بداية الالف الخامس قبل الميلاد واستمر السكن فيه حتى نهاية الالف الاول قبل الميلاد ولا همية تل حلف العظيمة والتاريخية فقد انشئ قسم باسم قسم حضارة تل حلف في متحف برلين في المانيا،

.

.

وهناك موقع همو كار الذي يقع على الحدود العراقية على بعد ٨كم عن الحدود العراقية وتحتضن إحدى اقدم المدن في العالم القديم المعروفة في تلك الفترة التاريخية حيث بدأ الاستيطان فيه منذ بداية الالف الرابع قبل الميلاد ومن المواقع الاخرى في منطقة الجزيرة موقع تل الخزنة حيث انه يجمع بين الصفة الدينية والصفة الصناعية حيث وجد بناء معبد ومعمل فخار في تل الخزنة واثار هورية وميتانية واجمل ما يشاهده المرء في الجزيرة هو موقع تل شعير الواقع شرقي القامشلي .

.

حيث دلت الدراسات الاثرية على ان الانسان قد استوطن في هذا التل منذ بداية الالف السادس قبل الميلاد ناورا او ناكارا او تل براك الاسطورة العتيقة في منطقة الجزيرة اخفت تحت اطنان الاتربة حضارات عظيمة منها ماهو ماقبل التاريخ ومنها ما هو من الحضارات التاريخية وعصر السلالات الاكادية والميتانية وغيرها موزان (اوركيش) عاصمة الهوريين الميتانيين .

.

.

وغيرها من المواقع والتلال الاثرية في منطقة الجزيرة لا استطيع حصرها او عدها بل كل موقع اثري يستدعي التوقف والدراسة بتجلي ودقة وبشكل وافي والابتعاد عن شوفينة الفكر وعسكرة الاقلام بل اقول علينا ان نعسكر اقلامنا من اجل اعادة قطار التاريخ الى سكة الحقيقة ودراسة التاريخ بشكل موضوعي لا ان ندرس التاريخ من منظور ضيق وهزيل بل ان ندرسه بشكل حقيقي ونعترف بأن شعوب المنطقة جميعها ساعدت في صنع التاريخ وتركت بصمتها على جدرانه العظيمة. 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 197٬913 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 500٬248 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: