محرك البحث
تربسبيه : الفلاحون يشتكون ويناشدون الجهات المختصة لحل أزمة الكزبرة .

كوردستريت – جلنك كنعو

.
منذ مايقارب العامين ومادة “الكزبرة” مخزونة في المستودعات بشكل كبير دون أن يلتفت التجار إلى أمرها، ويعود الأمر لأسباب عديدة تتعلق برخص ثمنها من جهة وإغلاق المعابر الحدودية أمامها من جهة أخرى .

.
في سياق هذا الموضوع كان لمراسل شبكة كوردستريت الإخبارية اللقاء مع أحد المزارعين من المدينة فضل عن عدم الكشف عن اسمه لأسباب خاصة، موضحا بأن موسم الكزبرة كان مستواها ضعيفا جدآ هذ العام بالنسبة للسنة الماضية، وفيما يخص القمح كانت مستواها متوسطة، مشيرا بأنه ومع ذلك قاموا ببيعها للحكومة السورية ولتجار المنطقة حيث لامشكلة لديهم بالنسبة للقمح على حد قوله .

.
مواصلا بأسف اما ما يخص الكزبرة فموسم هذا العام والمنصرم لم يباع بسبب انقطاع الطرق بين منطقة جزيرة والأماكن التي كانت تصدر إليها حسب تعبيره .

.
مؤكدا بأن الكميات التي لديهم كبيرة، وبأن هناك الكثير غيره حالتهم مثل حالته، موضحا بأنه إذا لم يتم بيعها هذا العام فلن يزرعونها في السنة المقبلة، منوها بأن إذا لم يتم بيع منتجهم من الكزبرة المخزون لديهم سيهلك جميعا؛ وبأن الجرذان والحشرات الضارة قد نهبها وليس لديهم حل لهذه المشكلة على حد وصفه .

.
مختتما حديثه بمناشدة الرأي العام والجهات المختصة لإيجاد حل لهكذا حالات، وشاكرا كذلك شبكة كوردستريت لاهتمامها بمعاناة المواطنين.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬898 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: