محرك البحث
ترمب يتجاوز الخطوط الحمراء الروسية والإيرانية بسوريا
صحافة عالمية 28 يونيو 2017 0

كوردستريت – صحافة عالمية 

قالت مجلة فورين بوليسي الأميركية إن أميركا تجاوزت مؤخرا الخطوط الحمراء الإيرانية والروسية في سوريا، وتساءلت عن الأهداف الأميركية هناك في وقت تبدو فيه أهداف موسكو وطهران واضحة للجميع.

.

وأوضحت أن القوات الأميركية قصفت خلال الأسابيع الخمسة الماضية مباشرة قوات النظام السوري وحلفائه أربع مرات، وأسقطت له طائرات مسيرة وطائرة سوخوي-22، الأمر الذي هدد بدخول روسيا وأميركا في صراع فوق سوريا.

.

وعقب تلك الأحداث، أعلنت موسكو نهاية ترتيبات عدم الدخول في احتكاكات مع القوات الأميركية، وقررت معاملة الطلعات الجوية للمقاتلات الأميركية غرب نهر الفرات على أنها أعمال عدائية.

.

وأشارت إلى أن هناك احتمالات باحتكاكات جديدة بين مختلف القوى المقاتلة في سوريا، وأن منافسة على أراضي الخلافة الإسلامية بين النظام وحلفائه من جهة وبين قوات دفاع سوريا وحلفائها من المقاتلين العرب من جهة ثانية تتطور بسرعة.

.

وذكرت أن الأهداف التي تعمل روسيا وإيران من أجل تحقيقها واضحة؛ فروسيا تهدف إلى الهيمنة على الأجواء غرب الفرات لتمكين نظام الأسد من السيطرة على مناطق دير الزور الغنية بالنفط وغيرها من المناطق المجاورة، كما أن إيران تهدف إلى السيطرة البرية للوصول الآمن إلى البحر المتوسط.

.

ومضت تقول إنه ومع وضوح أهداف موسكو وطهران، فإن أهداف واشنطن ليست معروفة، وأمام أميركا إما الرضوخ لما تريده روسيا وإيران، أو مقاومة ذلك، ولا يوجد خيار ثالث.

.

ونقلت عن وكالة أنباء فارس الإيرانية أن سوء تفاهم مربك ووضع معقد بدأ للتو بشرق سوريا، وأن أياما عاصفة في الطريق، معلقة بأن هذه النقطة، وسط كثير من الغموض السائد، واضحة كوضوح الشمس.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: