محرك البحث
تسجيل 93 حالة انتحار في مناطق النظام السوري منذ بداية العام الجاري.
حول العالم 09 يوليو 2022 0

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر إعلامية موالية للنظام السوري ،أنه تم تسجيل 93 حالة انتحار في مناطق النظام منذ بداية العام الحالي وحتى الآن، منهم 67 من الذكور و 24 من الإناث.

وأوضحت هذه المصادر نقلاً عن المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي التابع لنظام الأسد “زاهر حجو” قوله:

إنه قد لوحظ ارتفاع في نسبة الإناث المنتحرات بالمقارنة مع الأعوام الماضية حيث وصلت هذا العام إلى 26 بالمئة مقابل 74 بالمئة للذكور.

وأضاف حجو أن الشهر الماضي شهد تسجيلاً لأكبر عدد من حالات الانتحار مقارنة بالفترات الماضية حيث تم تسجيل 21 حالة انتحار، مبيناً أن أكثر حالات الانتحار وقعت في محافظة حلب ومن ثم ريف دمشق بتسجيل 19 حالة وسجلت طرطوس 12 حالة وسجلت دمشق بتسجيل 11 حالة، وفي السويداء 7 حالات وحماة 6 حالات، كما تم تسجيل حالتين انتحارا في حمص وحالتين في اللاذقية، في حين لم يسجل أي حالة انتحار في الحسكة والقنيطرة.

وأوضح حجو أن أكثر الطرق التي تم الانتحار خلالها كانت عن طرق الشنق بتسجيل 57 حالة انتحاراً ومن ثم يليها إطلاق النار بتسجيل 19 حالة، ومن ثم 7 حالات انتحار عبر السقوط من شاهق، وحالتي انتحار بتناول مادة سامة.

وأكد أنه قد تم تسجيل 19 حالة انتحار ل قصر من بين الحالات المسجلة منها 9 ذكور و 10 إناث، وأشار إلى أن أكبر المنتحرين عمراً يبلغ حوالي 73 سنة بينما أصغر المنتحرين يبلغ عمره 14 سنة.

وختم حجو قوله إن سوريا لاتزال ضمن أقل الدول من حيث معدلات الانتحار حيث إن نسبة المنتحرين ما تزال دون 1 لكل 100 ألف نسمة سنوياً، في حين تتراوح نسبتها عالمياً ما بين 5 إلى 10 لكل 100 ألف نسمة، مبرراً أن سبب انخفاض نسبة الانتحار في سوريا مقارنة بالنسبة العالمية إلى ثقافة المواطن التي ترفض فكرة الانتحار بالعموم حسب زعمه.

يشار إلى أن معظم المناطق السورية تشهد حالات انتحار بين المدنيين من أبرز دوافعها أسباباً نفسية وصحية، بالإضافة لتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية لدى الغالبية وتحديداً النازحين، بالتزامن مع انخفاض قيمة الليرة السورية لما يقارب 4 آلاف أمام الدولار الأميركي الواحد.

129


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك