محرك البحث
تشييع جثمان المقاتل زيور سليمان الى مقبرة الشهيد رستم جودي
بيانات سياسية 26 مايو 2013 0 [post-views]

الدرباسية – شيع الآلاف من أهالي منطقة الدرباسية وعامودا وقامشلو جثمان مقاتل وحدات حماية الشعب زيور سليمان الى مثواه الأخير في مقبرة الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

حيث تجمع الآلاف من اهالي مدينة الدرباسية والقرى التابعة في الساعة الثالثة عصرا على طريق (الدرباسية – عامودا ) رافعين الرموز الكردية ومرددين شعارات تخلد الشهداء لاستقبال جثمان المقاتل زيور سليمان القادم مع موكب تشييع من مدينة عامودا.

والذي فقد حياته فجر يوم الجمعة اثناء هجوم جماعة مرتزقة تابعة لجبهة النصرة على حاجز لوحدات حماية الشعب في قرية بعيرير الواقعة على طريق (ابوراسين –تل تمر)

هذا وقد وصل موكب الجنازة في الساعة الرابعة عصرا  الى المدينة واستقبلته الجماهير بالهتافات والشعارات الوطنية و زغاريد الامهات حاملين الجنازة على اكتافهم متجولين في شوارع المدينة متوجهين الى ساحة الشهداء غرب المدينة التي تم تزينها بالرموز الكردية وصور القائد الكردي عبدالله اوجلان وصور الشهداء وعند الوصول الى الساحة بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على ارواح الذين فقدوا حياتهم في سبيل الحرية والديمقراطية وبعدها ألقيت عدة كلمات كلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء ألقاها فايز عمر وكلمة باسم عائلة الشهيد زيوار محمد ألقاها والد الشهيد محمد سليمان بارك دم الشهيد على الشعب الكردي وعاهد بالسير على طريق النضال حتى تحقيق الحرية.

كما ألقى الدار خليل عضو الهيئة الكردية العليا كلمة قال فيها  “ان استمرار الشهادة تعني استمرار النضال الشعب الكردي دون توقف ومقاومته ضد جميع الصعوبات حتى تحرير إرادته من قيود العدو”.

و انتقد خليل موقف بعض الأحزاب الكردية الذين يعملون على اشعال الفتنة في المنطقة الكردية لكسر ارادة شعبها خدمة لمصلحتهم.

وبعد انتهاء المراسم توجه موكب التشييع الى مقبرة الشهيد رستم جودي في قرية بركفري ليوارى جثمان المقاتل زيور الثرى الى جانب رفاقه. 

والمقاتل زيور محمد سليمان من مواليد 1988 قرية عبد السلامة التابعة لأبو رأسين والدته بدرية درباس، فقد حياته أثناء قيامهم بواجبه على أحد الحواجز التابعة لوحدات حماية الشعب، حيث هاجمت مجموعة من المرتزقة بتحريض من جبهة النصرة الحاجز.

(آ – ا / آ)وكالة هاوار



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: