محرك البحث
تصريح خاص بالتطورات الميدانية والتفجيرات الإرهابية والاغتيالات السياسية في المناطق الكردية
بيانات سياسية 01 أغسطس 2013 0

 

  قامت بعض القوى الظلامية ذات التوجهات التدميرية في الفترة الأخيرة بالإعتداءات الآثمة والسافرة على عدد من المناطق الكردية ( سري كانيه، كري سبي، وريفها، جل آغا وريفها، كركي لكي وريفها ) واقتحام منازل المواطنين فيها، ونهبها وسلبها، وتهجير سكانها والتنكيل بهم، وارتكاب جرائم مختلفة بحقهم، والقيام بتفجيرات إرهابية استهدفت الحواجز والمقرات والتجمعات الحزبية والسيارات العائدة لبعض قيادات الأحزاب الكردية، وإطلاق الرصاص العشوائي القاتل على مشيعي جنازات شهداء الكرد، وغيرها من الأعمال والممارسات الإرهابية، كما حدث في منطقة جل آغا عندما انفجرت سيارة مفخخة، بإحدى الحواجز التابعة لقوات الحماية الشعبية (p yd ) مما أسفر عن استشهاد مقاتلين وجرح آخرين، وكذلك التفجير الذي حصل في ( Mala gel ) بيت الشعب بالحسكة، مما أوقع عدداً من الشهداء، وتفخيخ سيارة الأستاذ عيسى حسو عضو لجنة العلاقات الخارجية  في الهيئة الكردية العليا والعضو القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي (ب ي د) في قامشلو صباح يوم 30/7/2013 والذي أدى إلى تفجير سيارته واستشهاده على الفور.

  إننا في حزب آزادي الكردي في سوريا في الوقت الذي ندين ونستنكر هذه الأعمال الإرهابية، التي تقوم بها قوى ظلامية حاقدة على الشعب الكردي، نقدّم  تعازينا الحارة إلى الإخوة في مجلس الشعب لغربي كردستان، وحزب الاتحاد الديمقراطي، وإلى عموم الشعب الكردي وإلى أهله وأصدقائه، باستشهاد الأستاذ عيسى حسو  وإلى جميع مقاتلي قوات الحماية الشعبية التي طالتهم يد الغدر والخيانة، وإننا نرى أن هذه الأعمال الإرهابية الحاقدة على الشعب الكردي في سوريا والذي يعدّ مكوناً رئيساً من مكونات الشعب السوري، وجزء هام من الثورة السورية، المباركة المطالبة بالحرية والكرامة وبناء سوريا الديمقراطية التعددية البرلمانية التي يتمتع فيها جميع أبنائها بحقوقهم المتساوية بما فيه أبناء شعبنا الكردي، وفق القوانين والمواثيق الدولية، نرى أن هذه الأعمال لا تخدم بأي حال من الأحوال الثورة السورية المباركة وأهدافها النبيلة، ونطالب من جديد بضرورة تعزيز الحوار الحوار الأخوي بين الأحزاب والتيارات السياسة الكردية المختلفة وإيجاد صيغة من التعاون والتنسيق فيما بينها، ورص صفوفها وتوحيدها من أجل التغيير الديمقراطي في البلاد، وتأمين الحقوق القومية الديمقراطية للشعب الكردي في سوريا. كما نطالب المعارضة السورية وبشكل خاص الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اتخاذ موقف مسؤول حيال هذه التطورات الخطيرة، والتدخل الفوري والسريع لوقف هذه الاعتداءات ورفع الغطاء السياسي عن القوى التي تعتدي على المناطق الكردية،وتسيء إلى الثورة السورية.

 

31 / 7 / 2013                                                                                      المحامي مصطفى أوسو

                                                                                                  سكرتير حزب آزادي الكردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 958٬275 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: