محرك البحث
تصريح : رداً على تلفيقات لوند حسين .. وما نشره موقع كورد ستريت حول خبر مقتل الفتاة الكوردية في إسطنبول .؟؟
بيانات سياسية 18 مايو 2015 0

رداً على تلفيقات لوند حسين وما نشره موقع كورد ستريت حول خبر مقتل الفتاة الكوردية في إسطنبول .؟؟

نشر بعض الناشطين على الفيسبوك ومواقع إلكترونية ووكالات أخبار بتاريخ 15-16-17 /5 خبر تعرض فتاة كوردية من عفرين إلى خطف واغتصاب وقتل على يد ثلاث شباب في ضواحي إسطنبول ..

هذا الخبر نشر في 15-5-2015 وأنتشر في الصفحات الإعلامية بشكل سريع حتى أصبحت مادة هامة على صفحات الفيس والمواقع .. 

>

ومن واجبي كمعارض قومي الوقوف عند المسألة وإثارة الدفاع عن تلك الفتاة ، ووسيلة الإعلامية هي الفيسبوك كونها الأسرع والأفضل في التواصل مع كل العالم ، ولكنني تريثت حتى أن نشر المواقع الالكترونية الخبر أيضاً ، مما كان الواجب علي مناصرة القضية فوجدت نفسي أيضاً ملازماً لأن أثيرها على صفحتي كون القضية ليس بسيطة إن كانت صحيحة ..؟

.

وقد نوهت في منشوري حول الفتاة بتاريخ 17 /5 بالعبارات التالية : هام جداً .. إن كانت قصة وقوع نارين شهيدة وحقيقة فإنني سأدع قدمي في فم كل كاذب وكل منحط في شمال كوردستان ..

.

وأنهيت منشوري بالجملة التالية : تنويه : لم يثبت لي حتى الآن بالدليل القاطع إن الواقعة وقعت لأن الكل ينقل ..

وهذا يعني إنني لم أؤكد الخبر رغم انتشارها على عشرات المواقع الإلكترونية المعروفة وشبكة الفيسبوك قبل أن أنشرها بيومين …

.

أوليس واجب على عاتقي كمعارض قومي أن أناصر أية قضية لطالما تتعلق بشعبي وأي فرد منه ؟ ومنها هذه القضية إن كانت صحيحة .؟؟!!

ألم يرى السيد لوند حسين عشرات المواقع والصفحات الالكترونية التي نشرت الخبر في تواريخ 15 إلى 17 / 5 بينما أنا نشرت في 17 الشهر ، وأكدت إنه لم يتأكد لنا وقوع الحادثة بشكل رسمي ؟؟! ..

ألم يرى سيد لوند حسين ومن يحاول ان يغير الحقائق إن المواقع قالت وذكرت إنها مراسليها نقلوا الخبر أو المقربون من أهالي الضحية .؟؟!!

.

يبدوا إن السيد لوند حسين تحدث من منطلق الحقد على شخصي وأفرز ذلك بشكل بغضاء ليقول دون أدنى أخلاق كصحفي على إنني فبركت القضية رغم إنني آخر من نشرها ..

.

فلو دقق في الخبر الذي أورده معظم المواقع لوجد اختلافا كبيراً .

ويمكن للجميع المقارنة بين ما أنا نشرته ومنا نشره المواقع والصفحات والوكالات سيجد اختلافا كبيراً لأني في منشوري تحدث وقارنت بين الشهيدة فريناز وهذه الفتاة (نارين) بعيداً عن سرد القصة التي حصلت بالحرف وتناقلته المواقع قبلي ..

.

وأقول لـ لوند حسين : تجارتكم فاشلة وغير مربحة في تشويه سمعتي كسياسي ومعارض قومي ، وأنا أعرف حقدكم على شخصي انطلاقا من خلفياتكم الحزبية المعروفة ..

وكونوا على الثقة فالشارع الكوردي ليس في غابات أمازون أو أفريقيا لأن اليوم يتحدث فوهة البنادق في الجبهات لطرد الإرهاب عن غربي كوردستان ..

.

تنويه : مع التصريح بعضاً من صور المواقع الإلكترونية والوكالات الخبرية التي نشرت الحادثة من مصادرها الخاصة ومراسليها .. وهناك العشرات من الصفحات الإلكترونية الأخرى إلى جانب مئات صفحات الفيسبوك ..

.

إبراهيم كابان 

الكاتب والمعارض القومي الكوردي 

.

unnamed

6

 7

121



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬008٬184 الزوار