محرك البحث
تصـريح الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا بخصوص نشطاء الحراكي الشبابي المعتقلين
بيانات سياسية 27 يونيو 2013 0

منذ يوم 17/6/2013م تحتجز قوات الأسايش التابعة لمجلس شعب غرب كردستان ثلاثة نشطاء من الحراك الشبابي من مدينة عامودا هم :
•ديرسم أدهم عمر
•سربست عبدو النجاري
•ولات إسماعيل العمري (فيتو)
اثر مداهمة لمحل تواجدهم وبعد انتشار كثيف لتلك القوات صبيحة ذلك اليوم بشكل أثار القلق والامتعاض لدى أهالي المدينة .

ورغم المساعي التي قام بها المجلس الوطني الكردي لدى المعنيين بهذا الشأن لدى مجلس شعب غربي كردستان للإفراج عن هؤلاء النشطاء وما بذله من جهود لتهدئة الوضع وسد الطريق أمام محاولات التصعيد وتوتير الأجواء كون هذا الاعتقال يأخذ طابعاً سياسياً لصفة المعتقلين , ألا أن تلك المساعي لم تسفر عن أية نتيجة مع تجاهل ومماطلة هؤلاء المعنيين تحت حجج وذرائع شتى,
وتجاهل لاعتصام الأهالي وإضراب البعض عن الطعام عدة أيام في المدينة احتجاجاً على هذا التصرف ,
إننا في الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في الوقت الذي نرفض فيه أي اعتقال سياسي أو على خلفية مخالفة الرأي ونستنكر الشكل الذي تم فيه الاعتقالات ونعبر أيضاً عن سخطنا لأسلوب المماطلة والمراوغة حتى اللحظة الأخيرة في التعامل الذي يفترض أن يكون اخوياً ورفاقياً بيننا ,
في الوقت نفسه ندعوا إلى الإفراج الفوري عن هؤلاء النشطاء والمساهمة في إعادة الأمور إلى نصابها ونريد أن نؤكد وندعو إلى ضرورة تفعيل الهيئة الكردية العليا واللجان التابعة لها وإزالة كل المعوقات التي تعترض ذلك بغية إعادة الثقة والطمأنينة إلى أبناء شعبنا الكردي والى أهالي مدينة عامودا الكرام.
26 /6/2013م
الأمانة العامة
للمجلس الوطني الكردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬641 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: