محرك البحث
تصــريح من حزب الوحدة حول تطورات الاخيرة في قرية “علوك” التابعة لــ راس العين
بيانات سياسية 18 سبتمبر 2013 0

منذ يوم الجمعة الموافق لـ 13/09/2013 م، تتعرّضُ مدينة سري كانيه (رأس العين) الواقعة على الحدود التركية شمال محافظة الحسكة إلى حصار خانقٍ جرّاءَ إقدام فصائلَ مسلحة تابعةٍ لجبهة النصرة ودولة العراق والشام الإسلامية المرتبطتين بتنظيم القاعدة الإرهابي على تنفيذ هجوم غادرٍ جديد عليها والتمركز في قرية علّوك شرق المدينة، وقيامها بقطع الطريق الواصل بينها وبين بلدة الدرباسية شرقاً، ذلك الطريق الوحيد الذي كان بمثابة شريان الحياة لها ويؤمّن وصول المواد الغذائية والمحروقات وبقية ضروريات الحياة لسكانها، كما أقدمتْ تلك المجاميع الغازية على قطع الماء والتيار الكهربائي عن المدينة ليعاني سكانها الجوعَ والعطشَ والمعاناة في تأمين الأدوية وحليب الأطفال وسواها من الأسواق طيلة الأيام الماضية، وبالتالي، تعيش المدينة كارثة إنسانية حقيقية، علاوة على ذلك، فهي تتعرض إلى قصف بالصواريخ مما يزداد معها الخراب والدمار وازدياد في عدد الشهداء والجرحى.
إننا في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي) في الوقت الذي ندين فيه ونستنكر هذا الحصار والأعمال الإرهابية بحق شعبنا، ندعو كافة القوى الوطنية السورية وائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية على وجه الخصوص الاضطلاعَ بمهامها وتحمّلَ مسؤولياتها الوطنية للعمل على كسر وفكِّ الحصار الظالم عن هذه المدينة وعن بقية المناطق الكردية الخاضعة بدورها لحصار مبرمج وممنهج، وإدانة هذه الهجمات البربرية على شعبنا الكردي المناضل من أجل الحرية والسلام والتواق لبناء دولة ديمقراطية برلمانية تعددية لامركزية ينعم فيها الجميع بحرياتهم وكرامتهم الوطنية، والذي كان منذ اليوم الأول ولايزال جزءً من الثورة السورية وعنصراً فاعلاً فيها، كونها-أي هذه الهجمات-تخدم النظام الدموي في دمشق، هذا النظام الذي فقدَ شرعيته الوطنية والدولية والأخلاقية بعد استعماله للسلاح الكيميائي الفتاك المحرّم دولياً ضد شعبه في غوطة دمشق مؤخراً، وتخدم مخططاته الرامية إلى بعثرة قوى الثورة وتفكيك الصف الوطني.
كما نهيبُ بأبناء شعبنا إلى التماسك والتحلي بالمزيد من الصبر واليقظة إزاء المكائد والمخاطر التي يتعرضون لها، وندعوهم للوقوف صفاً واحداً في وجه الغزاة الذين ارتضوا أن يكونوا أدواتٍ في أيدي المتربصين بشعبنا، والتشبث بأرضهم، هذه الأرض رواها أجدادنا بدمائهم عبر التاريخ.
الهزيمة للغزاة والنصر حليف شعبنا!
17/09/2013
اللجنة السياسية
لحزب الوحــدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: