محرك البحث
تطبيق رقمي يقارن بين اضرار التدخين والعيش في المدن الملوثة

تطبيق رقمي يقارن بين اضرار التدخين والعيش في المدن الملوثة

كوردستريت نيوز || تكنولوجيا

باستطاعة تطبيق “!Shit, I Smoke”  الجديد، الذي يمكن تحميله على الهواتف الذكية، رصد الاضرار الذي يسببه التدخين وكذلك العيش في المدن الملوثة، وكذلك المقارنة بينهما.

والتطبيق الذي ظهر مؤخرا، يمكنه مقارنة ضرر التدخين بضرر استنشاق هواء المدن المكتظة والملوثة، ووحدة القياس المستخدمة هي “سيجارة”، حيث يقوم التطبيق بحساب التلوث المحيط بك ومن ثم إعطائك النتيجة على شكل عدد “السجائر المفترضة” التي قمت بشربها، بما يعادل كمية التلوث التي استنشقتها في ذلك اليوم، بحسب موقع Huffington Post.

وعند اختبار التطبيق في مدن مختلفة، تبين أن جميع سكان بكين يسنشقون هواء ملوثا بما يعادل 4 سجائر كل يوم، أي 120 سيجارة في الشهر. أما بالنسبة لمدينة لوس أنجلوس، فيعادل تلوث الهواء حوالي نصف سيجارة يوميا. وأتت دلهي في المركز الأول، بأكثر من 10 سجائر يوميا، لكل شخص يعيش فيها، أما مدينة بوينس آيريس، فكانت من أكثر مدن العالم جودة هوائيا، والأولى في قارة أمريكا الجنوبية.

ويحظى التطبيق بإقبال جيد من المستخدمين، حيث شكلت معلوماته مفاجأة، كان يجهلها العديد من الناس، حول مدى التلوث الجوي في المناطق المكتظة، وكان الاعتقاد السائد قبلا هو ان كل من لا يدخن، فهو آمن.

والتدخين يعتبر واحدا من الأخطار الرئيسيه التي تهدد صحة الإنسان حيث تتعدى المشكله الشخص المدخن إلى من حوله من غير المدخنين وهو ما يعرف بالتدخين السلبي حيث يتم انتقال الدخان إلى هؤلاء عن طريق الهواء وتشير العديد من الدراسات إلى ان هذه العاده السيئه تبدأ في سن المراهقه والشباب ومن هذا المنطلق ينبغي علينا مواجهة ظاهرة التدخين بين الشباب باعتباره خطرا يهدد حياتهم ويحتوي الدخان (التبغ) على حوالي 500 مركب تختلف نسبها على حسب نوعه منها القار والكربون المؤكسد والماده الفعاله التي يحتوي عليها التبغ ةهي النيكوتين هي ماده شبه قلويه سامه جدا لها تأثير خطير على الجسم والصحه



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك