محرك البحث
تطورات مؤتمر جنيف 4..التفاصيل في التقرير!!
حول العالم 24 فبراير 2017 0 [post-views]

كوردستريت | وكالات |

اكد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أنه يعتزم إجراء بعض اللقاءات الثنائية مع الأطراف السورية اليوم الجمعة، للحديث عن إجراءات الوساطة في مفاوضات جنيف-4.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحافي عقده أمس عقب انتهاء الجلسة الرسمية الافتتاحية لمؤتمر جنيف-4: إن “الاجتماعات الثنائية لها أهمية قصوى”، موضحًا أنها ستكون مهمة كذلك في “وضع خطة العمل التي سيتبعها خلال هذه الجولة”.

وأضاف: أن “هذه العملية هي عملية وساطة، ووظيفتي أن أكون وسيطًا؛ لذا سأواصل تحفيز وتشجيع الأطراف من خلال المعلومات والمساهمات حتى التمكن من تنفيذ أحكام القرار 2254، وكذلك محاولة تحقيق التوافق بين الكيانات في المعارضة”.

وكان دي ميستورا قد تحدّث تحديدًا عن حكم ودستور جديدين وانتخابات تحت إشراف أممي بموجب القرار 2254.

دي ميستورا يريد انسجام المعارضة مع منصتي موسكو والقاهرة 

وقال المبعوث اﻷممي: إن “المعارضة بحاجة لبعض العمل، وبمصافحة بعضهم في الجلسة الافتتاحية وضعوا لبنة أساسية في المسار، وإن وفد المعارضة كان حاضرًا ويضم عددًا كبيرًا، من بينهم المعارضة المسلحة”.

وكان نصر الحريري، رئيس وفد المعارضة السورية إلى جنيف-4، قد أكد أن منصتي القاهرة وموسكو لديهما تمثيل بشخصين في وفد المعارضة.

وطالب أمس وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بتمثيل اﻷكراد في جنيف في إشارة منه إلى حزب الاتحاد الديمقراطي PYD. 

وقال دي ميستورا: إنه “سيواصل التشجيع على إقامة الحوار بين الأطراف السورية”، مضيفًا أن “السلام لا بد أن يعم بين الأطراف المتناحرة”.

تحفُّظات للمعارضة السورية

قال رئيس وفد المعارضة السورية إلى جنيف، نصر الحريري، أمس الخميس: إن جدول الأعمال حول المفاوضات “غير واضح حتى الآن وربما يتحدد  الجمعة”، وأضاف أنه “لا يمكن لبشار الأسد أن يبقى في الحكم، وأنه وفق القرار الأممي 2254، فإن الهيئة العليا للمفاوضات هي الممثل للمعارضة، وأن وفد المعارضة دافعه واحد، وهو حماية مصالح الشعب السوري بكل أطيافه وقراه وكل مدنه”.

وقال الحريري ردًّا على دعوات موسكو لإقحام المزيد من المنصات في وفد المعارضة: “اليوم المعارضة مستعدة للتعاون مع الأطراف الدولية، على أساس تحقيق الانتقال السياسي، أما إذا كانت هناك محاولات لوضع العِصِيّ في عجلات مسار التفاوض فلن يكون لروسيا دور، ويكون مواجهته بوفد موحد”.

واعتبر الحريري أن “موسكو قامت بهذه الأفعال -فرض منصات تابعة لها- في محاولة للالتفاف على المرجعيات الدولية”.

وأضاف: أنهم جاؤوا “للتحدث باسم كل الشعب السوري، وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة، وجوهرها الانتقال السياسي”، لافتًا إلى أن “الوفد الموحد للمعارضة يحدده السوريون، وهم قرروا بوفد الهيئة العليا للمفاوضات لتمثيلهم”، إلا أن “الوفد المعارض يبقي ذراعيه مفتوحة للجميع، على أن تكون الأولوية هي مصلحة الشعب السوري”.

وعقدت أمس الجلسة الرسمية الافتتاحية لمؤتمر جنيف-4، ومن غير الواضح بعد حول ماذا سيكون جدول التفاوض، وكان دي ميستورا قد استبعد تحقيق انفراجة ما في جنيف خلال الفترة الحالية.

3


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬014٬863 الزوار
  • wonderstops
  • A K
  • Bob Saaid
  • رياض العثمان
  • ahmed nemri
  • Lucio
  • zerya News
  • Pablo
  • Enks- kobani.com
  • Ashley

%d مدونون معجبون بهذه: