محرك البحث
تعدد الموت والسبب واحد/كاوا ملك
احداث بعيون الكتاب 16 يوليو 2013 0

فقط في سوريا تموت بسبب أو بدون سبب , يموت الجسد و الفكر , تموت العاطفة و العقل , تموت الأنسانية , بل و كلّ شيء مهدد بالموت أمام أعيننا و نحن عاجزون أمام هذا الموت العجيب , هذا الموت الذي يأتي بكافة الأشكال وبشتى الطرق ..! نحن الآن نعيش في العصور الوسطى , رغم اني اعتقد اننا نظلم العصور الوسطى كثيرا” , ومع كلّ هذا لا خبز و لا ماء , لا كهرباء لا مواد أولية لا مواد غذائية و لا طبية و لا حليب أطفال , وبدأت الأمور تتحول من سيء الى أسوأ و نحن محرومون من كافة مستلزمات الحياة و نحن في هذا الشهر الفضيل من رمضان ..
نحن محاصرين من النظام , و من الكتائب المسلحة , ونعاني من المشاكل الداخلية في البيت الكوردي الذي يؤثر على وضع شعبنا الكوردي في غرب كوردستان , لتزداد الأمور سوءا” ,وفوق كلّ هذا نعاني من الهجرة الجماعية التي بدأت الى دول الجوار اٍلى أوربا أو اٍلى من استطاع اٍليه سبيلا .. وما تبقى من شعبنا فأنّه يحتضر و يحتضر … أين أنتم يا ممثلينا الأنيقين في الخارج أو يا من تدّعون بتمثيلنا وأنتم تنظرون علينا بعدة لغات و تلبسون أفخم الماركات و تتكلمون في السياسة أكثر من البيت الأبيض و الكريملين و لا تتحدثون سوى بلغة الدولار واليورو وعمليات التجميل و تخرّجون دورات في الاٍتكيت وتقسمون البلد بين شركات الأعمار الخليجية أو التركية أو حتى الاوربية ولكن وااااااااااأسفاه بالعامية فأن( حساباتكم كلها طلعت غلط في غلط ) فمازال النظام يجلس على عرشه في دمشق ويتحكم بكل شيئ ,يتحكّم حتى في فنادقكم يا سادة يا كرام . وما زلنا نعاني نحن الشعب السوري المسكين بكافة أطيافه .!؟

كاوا ملك 
قامشلو13_7_2013



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: