محرك البحث
تعرض 22 مدنياً للخطف والاحتجاز القسري في السويداء خلال شهر تموز الماضي.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية  تابعتها كوردستريت تعرض 22 مدنياً للخطف والاحتجاز القسري، في محافظة السويداء، وسط ظروف مختلفة خلال شهر تموز الماضي.

وأضافت هذه المصادر أنها وثقت اختطاف ميليشيات أمنية مدعومة من شعبة المخابرات العسكرية التابعة لنظام الأسد لـ 15 مدنياً، معظمهم تم اختطافهم بشكل عشوائي على الهوية.

وأكدت  أنه في أواخر شهر تموز، تم تحرير جميع المختطفين، بعد اشتباكات مسلحة اندلعت بين مجموعات وفصائل أهلية، والميليشيات التابعة للأفرع الأمنية.

ونوهت أنها وثقت أيضاً اختطاف 4 مدنيين، من قبل عصابات منظمة، خلال الشهر نفسه ، اثنين منهم تم إطلاق سراحهما، تحت ضغط من الفصائل المحلية في المنطقة، واثنين آخرين لا يزالا مختطفين لغاية هذا اليوم، حيث تطلب الجهة الخاطفة فدية مالية، لإطلاق سراحهم.

وذكرت أن الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، اعتقلت  3 مدنيين من أبناء محافظة السويداء،  وتم إطلاق سراحهم، بعد حوالي أسبوع من اعتقالهم، عبر وساطة فصائل محلية من السويداء.

يشار إلى أن ريف السويداء شهد خلال الأيام الماضية اشتباكات بعد اختطاف ميليشيا راجي فلحوط ل 15 شخصاً خلال 3 أيام، مما أثار غضب الأهالي والفصائل في ريف السويداء، حيث تحشد مئات المقاتلين المحليين، وهاجموا مقرات الميليشيا التابعة لنظام الأسد، وقتلوا وأسروا العديد من أفرادها، وتمكنوا من استعادة جميع المخطوفين.

142



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: