محرك البحث
تعقيب على تصريحات نيجرفان بارزاني النارية !!
احداث بعيون الكتاب 16 مارس 2019 0

كوردستريت|| مقالات

.

دلدار بدرخان

.

خرج البارحة السيد نيجرفان بارزاني رئيس حكومة أقليم كوردستان بتصريح ناري تناقلته المواقع الإعلامية بتلهف حيث دعى فيه الأحزاب الكوردية و حفّزهم على الذهاب إلى دمشق والأنخراط في الحوار مع حكومة بشار الأسد الإرهابية ضمن إطار سوريا موحدة ، و كان ذلك سابقة فريدة لم تحصل طيلة ثماني سنوات ، إذْ لم نتعود من إقليم كوردستان في شخص الرئيس والزعيم مسعود البارزاني التدخل في خصوصيات الكورد السوريين ولم نرى منه إيحاء وإيماءة يتوجه به للتقارب مع النظام البعثي الطاغي ، و كان ذلك جلياً من خلال مواقفه السياسية الشجاعة تجاه الكورد السوريين على مدار ثماني سنوات من الحرب الشعواء ، ولم يتخطى دعواته ومواقفه تلك حدود الدعم السياسي والمعنوي والوقوف بجانب إرادة الشعب الكوردي وطموحاته في سوريا ، فكيف لنيجرفان بارزاني أن يتخطى تلك الحدود ويدعو الكورد للحوار مع النظام الإرهابي القاتل الذي سلط على الشعب الكوردي حزب العمال الكوردستاني PKK و قام بدعمه إلى أن جعل من الكورد أقلية ضمن مناطقهم وهو إلى الأمس القريب كان ينكر الوجود الكوردي في سوريا ، فضلاً عن أن النظام الصوري الهلامي أصبح الآن لا يمتلك قراره السياسي والعسكري ومسلوب منه إرادته منذ سنوات ، فكيف يجيز نيجرفان بارزاني لنفسه التدخل في خصوصيات الشعب الكوردي و قراراته المصيرية ويدعوهم للإذعان والخنوع لهذا النظام !!

.
فيبدو أن السيد نيجرفان بارزاني يحاول توطيد العلاقة وتصويبها مع محيطه من الأنظمة الإقليمية وتصفير المشاكل معها بما فيه النظام السوري الباغي قبل أستلامه مهام رئاسه أقليم كوردستان لتصدير نفسه كشخصية براغماتية منفتحة على الجميع حتى لو كان ذلك على حساب قضية الشعب الكوردي في سوريا ، وإلا فما معنى هذا الطلب والتصريح الغريب والعجيب في هذا التوقيت الغير مناسب ولا سيما أن النظام السوري المتهالك والفاقد للأهلية قد فقد جميع أوراقه في سوريا وأصبح مجرد مسيّر معاملات و منظم عقود لدى الدولة الروسية والإيرانية !! فإن كان رأس النظام بشار الأسد قد أصبح مجرد كُرة يتقاذفها الجميع وألعوبة سمجة بنظر العالم و لا يمتلك حقوقه المدنية و ذمام أمره في سوريا فكيف سيكون قادراً على إعطاء الحقوق للكورد ، فمتى كان فاقد الشيئ يعطي شيئاً !! فكان عليه عوضاً عن دعوته هذه والتي ترتقي إلى مستوى التصريحات اللامسؤولة أن يدعو الأحزاب بالتنشيط في جنيف تحت المظلة الدولية وطلب الدعم الدولي للوقوف بجانب الشعب الكوردي في سوريا و ضمان حقوقهم القومية الكاملة في سوريا المستقبل .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 199٬877 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 542٬337 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: