محرك البحث
تفجير سيارة بحلب يطيح بـ 60 من ميليشيات النظام.. والثوار يدمِّرون مروحيتين ودبابة بمطار منغ
ملفات ساخنة 18 يونيو 2013 0

كورد ستريت / انفجرت سيارة مفخخة أُرسلت إلى تجمع لقوات النظام السوري في قرية “الدويرينة” بريف حلب من قبل مقاتلي “دولة الإسلام في العراق وبلاد الشام”، وأسفر ذلك عن تدمير مكان وقتل جميع العناصر الموجودين فيه.

وقدَّر شهود عيان عدد القتلى من قوات النظام جراء التفجير العنيف بما لا يقل عن 60 عنصرًا.

وتصاعدت وتيرة الاشتباكات في قرية “الدويرينة” بريف حلب منذ الخميس الماضي، عندما حاولت قوات النظام اقتحام شرقي حلب من طرف “الدويرينة”، ومن جهة منطقة “السكك” التي تصل إلى تل عرن والسفيرة.

ونفذت قوات النظام وجماعة “حزب الله” الاقتحام عن طريق استقدام سيارات من طراز “بيك آب” تفوق أعدادها الـ40 سيارة، توزعت على الجبهات الثلاث السابقة.

وجرى الاقتحام من المحاور الثلاثة السابقة بنفس اللحظة، وبدأ في ساعات الصباح الأولى من الخميس من مشفى ابن خلدون الطبي، والذي يحتوي على قرابة الـ200 جندي من قوات النظام و”حزب الله”، حاول قرابة المائة منهم الاقتحام.

واستهدف مقاتلو “دولة الإسلام في العراق وبلاد الشام” المقتحمين بالألغام والقذائف، وتم قتل أعداد كبيرة منهم، وحاولت قوات النظام سحب جثثهم بعربات الإسعاف والبي إم بي.

من جهة أخرى، حاولت قوات “حزب الله” والنظام تنفيذ اقتحام من طرف المحالج قرب “الدويرينة”، فاستهدفهم المقاتلون بالقذائف والصواريخ، ودمَّروا أكثر من ثلاث سيارات منهم، مع قتل كافة العناصر الموجودين في السيارات.

وقامت قوات النظام بسحب جثثهم بعربات “بي إم بي”، وقدَّر شهود عيان من المقاتلين أعداد القتلى على هذه الجبهة بما يزيد عن 40 قتيلاً.

الثوار يدمِّرون مروحيتين ودبابة في مطار منغ
بقذائف الهاون وصواريخ الجراد، تمكَّن الثوار في سوريا من تدمير مروحيتين لنظام بشار الأسد ودبابة في مطار منغ العسكري في ريف حلب.

ووفقًا لحلب نيوز، فإن الثوار قصفوا المطار العسكري الهام مساء أمس الأحد بقذائف الهاون، ما أدى إلى تدمير طائرتين مروحيتين.

وبعد ذلك سدد الثوار عدة صواريخ جراد وصواريخ محلية الصنع في اتجاه المطار، ما أسفر عن تدمير دبابة  بالإضافة إلى اشتعال النيران داخل المطار.

وكان الثوار قد كثفوا هجماتهم في حلب وريفها بعد قدوم حشود عسكرية تابعة لنظام الأسد و”حزب الله” لاقتحام المدينة.

وشدد الثوار على أنهم سيقومون بالتصدي لمليشيات “حزب الله” في كل مكان يوجدون فيه في سوريا، وسينقلون المعارك ضدهم إلى لبنان.

ونفذ “حزب الله” مذابح مروعة ضد المدنيين السوريين السنة في القصير، وفي بلدات أخرى على الحدود مع لبنان.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: