محرك البحث
تقرير أممي : النظام السوري وقسد يحتلان المرتبتين الأولى والثانية في انتهاك حقوق الأطفال.
حول العالم 17 أغسطس 2022 0

كوردستريت || متابعات 

أعلن تقرير للأمم المتحدة حول الأطفال والنزاع المسلح أن سوريا تعد أسوأ دولة في العالم
من حيث انتهاك حقوق الأطفال وتجنيدهم واستخدامهم في القتال، مشيراً إلى أن نظام الأسد يأتي على رأس قائمة الانتهاكات المتعلقة بالقتل والتشويه.

 فيما احتلت قوات سوريا الديمقراطية المرتبة الثانية بذات الشروط نفس الانتهاك وتصدرت فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام المرتبة الثالثة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قدم تقريره السنوي إلى مجلس الأمن حول الأطفال والنزاعات المسلحة لعام 2021، مسلطاً الضوء على الاتجاهات السائدة في مختلف البلدان فيما يتعلق بتأثير النزاع المسلح على الأطفال بينها سوريا.

وحدد التقرير المسؤولين عن انتهاكات مثل تجنيد الأطفال واستخدامهم وقتل وتشويه واغتصاب وأشكال أخرى من العنف ضد الأطفال، فضلاً عن الهجمات على المدارس والمستشفيات والاختطاف.

وأكد التقرير على توثيق 2271 انتهاكاً جسيماً ضد الأطفال في سوريا، بما في ذلك القتل والتشويه والتجنيد والاحتجاز والحرمان من الحرية ومنع وصول المساعدات الإنسانية.

وفي عام 2021، تم تجنيد 1,296 طفلاً واستخدامهم في سوريا، منهم 1285 لعبوا دوراً قِتَالِياً.

يشار إلى أن القائد العام لقسد “مظلوم عبدي ” وقع مع الأمم المتحدة على منع تجنيد الأطفال وتجنيبهم الحروب، إلا أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أعلنت، أواخر العام الماضي، أن قسد تواصل عملية تجنيد الأطفال من خلال خطفهم
كما تواصل منظمة جوانين شورشكر التابعة لحزب العمال الكردستاني عمليات خطف الأطفال القصر في معظم مناطق الإدارة الذاتية في سوريا دون أي حساب للمسؤولين في الإدارة والجهات القانونية والحقوقية الدولية .

270


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: