محرك البحث
تقرير اقتصادي: ارتفاع حجم الفساد المتعلق بتجار الحرب المرتبطين بنظام بشار الأسد.

كوردستريت || متابعات 

أكد تقرير اقتصادي زيادة حجم الفساد المتعلق بتجار الحرب الذين يرتبطون بنظام بشار الأسد بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وتعميق سيطرتهم على قطاعات الطاقة والمال والصناعة، فضلا عن إدارة شبكات التهريب واقتصاد الظل الأسود.

وأضاف التقرير نقلاً عن الباحث الاقتصادي أسامة القاضي، أن حجم الفساد وغسل الأموال بسوريا أكثر من 10 مليارات دولار سنوياً.

ولفت القاضي إلى أن تجارة النفط التي تتم مع قوات سوريا الديمقراطية  والخارج، لا تقل قيمتها عن 3 مليارات سنوياً معظمها غير مشروع وبأثمان مرتفعة، يجني الفارق السعري لها تجار الحرب، كما لا تقل تجارة المواد الغذائية، والقمح والأرز والسكر، عن 4 مليارات دولار سنوياً.

وأوضح أن قطاع العقارات الأسود بسوريا وبحجم كبير يتعدى مئات ملايين الدولارات سنوياً، خاصة بعد الاستيلاء على أموال المغتربين وسطو أمراء الحرب على العقارات والتحكم بسوق البناء، حتى المناطق الأثرية، ومنها محيط قلعة حلب والممتلكات العامة كشواطئ البحر، التي دخلت ضمن صفقات فساد العقارات، فضلاً عن الاستيلاء على طرق بأكملها.

وأكد القاضي أن ثروة النظام تتنامى بالخارج، وما أعلنته وزارة الخارجية الأميركية مؤخراً عن ثروة بشار الأسد بين 1 و2 مليار دولار، هو رقم هزيل وثروة الأسد أضعاف هذا الرقم.

128


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: