محرك البحث
تقرير حقوقي : مقتل 64 سورياً في شهر تشرين الثاني الفائت بينهم طفل وإمرأتان.

كوردستريت || متابعات 

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ، مقتل 64 سورياً في شهر تشرين الثاني الفائت، بينهم 14 طفلاً وامرأتان.

وأوضحت الشبكة في تقرير لها أن 6 ضحايا منهم قضوا بسبب التعذيب، مضيفة أن النظام السوري استخدم الذخائر العنقودية مجدداً واستهدف بها مخيمات النازحين، ما يشكل جريمة حرب.

وأكدت أن شهر تشرين الثاني شهد زيادة في حصيلة الضحايا مقارنة بشهر تشرين الأول، منوهة أن قوات النظام السوري استهدفت بالذخائر العنقودية منطقة مكتظة بمخيمات للنازحين في ريف إدلب، وهو الهجوم الأول بهذه الذخائر منذ 8 حزيران 2020.

 وأشارت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية قصفت براجمات الصواريخ مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، ما تسبب في مجزرة قتل فيها 5 مدنيين بينهم طفلان.

كما تسببت الألغام في محافظات ومناطق متفرقة من سوريا، بمقتل 6 مدنيين بينهم طفل، لتصبح حصيلة الضحايا بسبب الألغام منذ 122 مدنياً بينهم 62 طفلاً و9 سيدات وذلك منذ بداية العام الحالي.

وبين التقرير أنّ 16 مدنياً بينهم طفل قتلوا في تشرين الثاني برصاص لم يتمكن التقرير من تحديد مصدره.
مشيراً إلى أن محافظة إدلب تصدرت بقية المحافظات بنسبة 25 % من حصيلة الضحايا الموثقة في تشرين الثاني، جلهم قضوا على يد قوات النظام السوري، تلتها حلب بقرابة 22 %، ثمَّ محافظة درعا 20 % معظمهم قضوا على يد جهات أخرى.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: