محرك البحث
تقرير لموقع امريكي : “قسد” تقف مكتوفة الأيدي أمام الاشتباكات والنزاعات بين القبائل والعشائر في شرق الفرات
حول العالم 13 مايو 2022 0

كوردستريت || وكالات 

تحدث موقع “المونيتور” الأمريكي، عن تزايد “العنف العشائري” في مناطق شمال شرق سوريا، الخاضعة لسيطرة كل من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والنظام السوري.

ونقل التقرير عن مصادر معارضة، أن 20 شخصاً قتلوا منذ بداية عام 2022، باشتباكات عشائرية في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور، تعود أسبابها إلى حوادث ثأر وخلافات بين العشائر.

واعتبر التقرير، أن “قسد” تقف مكتوفة الأيدي أمام تلك الاشتباكات والنزاعات بين القبائل، مما صعد من الاقتتال في المنطقة، وزاد من أعداد الضحايا.

وقال الناشط الإعلامي المنتمي إلى عشيرة “الشعيطات” إبراهيم الحسين، إن “ارتفاع عدد القتلى إما يعود إلى خلافات بسيطة تتطور بسبب استخدام السلاح، وإما بسبب أعمال انتقامية في مجتمع العشيرة”.

بدوره، قال المتحدث باسم “مجلس القبائل والعشائر السورية”، مضر حماد الأسعد: “رغم الانقسامات التي تعاني منها مشيخات العشائر وتعدد ولاءاتها، يتم الاعتماد على شيوخ العشائر ووجهاء وأفراد العشائر في شمال شرق سوريا، لتهدئة الأوضاع وحل النزاعات وتعزيز السلم الأهلي”.

344


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: