محرك البحث
توتر أمني في ريف ديرالزور على خلفية مقتل ابن قيادي في مليشيا الدفاع الوطني على يد الأمن العسكري.

كوردستريت || متابعات 

تشهد بلدة صبيخان بريف دير الزور الشرقي الخاضعة لسيطرة قوات النظام توتراً أمنيا بعد مقتل ابن قيادي في مليشيا الدفاع الوطني على يد قوات من الأمن العسكري خلال حملة مداهمة لتجنيد الشبان من البلدة.

وأوضحت مصادر من البلدة أن” حاتم البكري ” ابن قيادي في مليشيا الدفاع الوطني ، قتل برصاص عناصر الأمن العسكري  جراء مشاجرة ومشادات كلامية تطورت لاستخدام السلاح  بين الطرفين.

ونوهت إلى أنه ورداً على ذلك هاجم ذووا المقتول مخفر الأمن العسكري بالأسلحة الرشاشة ما أسفر عن إصابة عنصرين من عناصر الأمن ، لينقلوا إلى المشفى العسكري بدير الزور وهم بحالة حرجة جداً.

وأشارت إلى أن البلدة تشهد توتراً كبيراً على إثر الحادثة، وسط تدخل ضباط من الإيرانيين وقوات النظام لتهدئة الوضع.

116


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: