محرك البحث
توتر أمني في عفرين على خلفية المظاهرات التي شهدتها المنطقة أمس الجمعة.

كوردستريت || عفرين 

أكدت مصادر محلية أن منطقة عفرين لاتزال تشهد توتراً أمنياً بعد مقتل شخص وإصابة آخرين  إثر قيام مظاهرات 

في المدينة وريفها احتجاجاً على ارتفاع أسعار الكهرباء وسوء الأوضاع المعيشية .

وأوضحت هذه المصادر ان المتظاهرين هاجموا مقر شركة الكهرباء ومبنى المجلس المحلي مطالبين بالعدول عن قرار رفع أسعار الكهرباء بما يتوافق والظروف الاقتصادية الراهنة.

وأضافت هذه المصادر أن رقعة المظاهرات امتدت لمدن مارع وريف عفرين والباب بريف حلب الشرقي حيث قام المتظاهرون بحرق مكاتب الشركة  ومحتوياتها، فيما سارع المسؤولون إلى تهدئة الأوضاع واحتواء الأزمة ، تجنباً لوقوع مزيد من الضحايا والأضرار.

111


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: