محرك البحث
أخر الأخبار
توجيه طاقات الشباب والطلبة وإبرازها ، وتسليحهم بمقومات الحياة لإشعال الشرارة الأساسية نحو تغيير المجتمعات ومواكبة المسيرة الحضارية

كوردستريت || تقرير خاص 

بيرين يوسف

افاد محمد علي مسؤول فرع آليان لاتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكردستاني _روج آفا في تقرير لشبكة “كوردستريت ” موضحاً ان نحن اتحاد الطلبة والشباب الديمقراطي الكردستاني ، كمنظمة طلابية وشبابية في كردستان سوريا ، نؤمن بأنّ للحركات الشبابية منذ بدء الثورة السورية النصيب الأكبر للمشاركة في التغيير الديمقراطي لنظام الحكم ، وإحداث تغييرات نحو مشاركة فعّالة للشباب في مجالات الحياة المختلفة .

وفي السياق ذاته اضاف محمد علي ” فالحركات الشبابية الكردية لم تكن أقل شأناً من غيرها من الحركات الشبابية في المشاركة في هذه الأحداث ،منوّهاً إلى أنها شاركت في معظم المسيرات السلمية للمطالبة بالحقوق القومية للكرد خاصة وحقوق الشعب السوري عامة .
مؤكداً بعد تشكيل المجلس الوطني الكردي التي ضمت معظم الأحزاب والحركات الشبابية ،أخدت هذه الحركات الشبابية شكلاً تنظيمياً في العمل ضمن أهداف هذا المجلس في خدمة الشباب والطلبة .
وعن الأهداف التي تتبلور حولها عمل المنظمة في خدمة الطلبة والشباب ، أكّد أننا “في تنظيم اتحاد الطلبة والشباب نعمل على حدّ سواء في خدمة الفئتين ،فعلى مستوى الشباب كنا السبّاقين إلى توجيه الشباب نحو توحيد طاقاتهم ومعرفتها وإظهار قدراتهم المعرفية ،خصوصاً بعد الأحداث التي شهدتها المنطقة عامةً ، وظواهر الهجرة التي أفقدتنا الكثير من الشباب ،منوّهاً إلى دور التنظيمات الإرهابية التي ظهرت مؤخراً والتي وقفت حاجزاً أمام آمال الشباب ، كنا ولازلنا نحاول تأمين العوامل التي توجه طاقاتهم وتبرز شخصيتهم ، وتبرز مهاراتهم خاصة على مستوى المعارض الفنية للرسامين ودورات الموسيقا وفرق كرة القدم وغيرها “.

و تابع ” محمد بالقول ان على مستوى الطلبة فقد منحناها جلّ اهتمامنا نحو تحقيق مزيد من التعلم والثقافة بسبب غياب مظاهر التعليم المتقدمة وتضرر معظم الجامعات بالأحداث الجارية ،وحدوث تغيير في أنظمة التعليم ،حيث عملنا على خلق علاقات وثيقة بين الطلبة والأساتذة ،وإقامة دورات مختلفة للمناهج التعليمية كنوع من المساعدة للطلبة حتى لايكونوا ضحية التشرذم في الحالة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: