محرك البحث
توضيح من حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا
بيانات سياسية 02 يوليو 2013 0

 
تناول البعض من وسائل الإعلام ( فضائيات – مواقع انترنيت – مواقع التواصل الاجتماعي – … الخ ) أخباراً مفادها أن حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي هو أحد الأحزاب التي اصطفت إلى جانب حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وقوات حماية الشعب YPG وخاصة في الأحداث الأخيرة التي حصلت في تل غزال – كوباني، عفرين، وأخيراً في عامودا ومناطق كردية أخرى.
لذا وجب توضيح موقف الحزب الذي يتميز بالعقلانية والتوازن على الدوام، فالمتتبع لنهج الحزب يجد بأنه وقف موقفاً صارماً ضد الاقتتال الأخوي ( الكردي – الكردي) سابقاً في كردستان العراق والآن في المناطق الكردية في سوريا، ولم يكن في يوم ما منحازاً لأحد طرفي الصراع، بل دوماً ينتهج سياسة الحفاظ على السلم الأهلي ونبذ سياسة العنف وخاصة استعمال السلاح وافتعال كل ما من شأنه توتير الأجواء في المناطق الكردية.
لذلك يؤكد الحزب على حماية الإطارين الذين يمثلان إرادة الشعب الكردي في سورية وهما المجلس الوطني الكردي والهيئة الكردية العليا على الرغم من تعثرهما، والعمل على تفعيل أدائهما للارتقاء إلى مستوى الأحداث الجارية منذ بدء الثورة السورية.
أما ما جرى في عامودا من أعمال قتل بيد الكردي لأخيه الكردي فهو مدان ومستنكر تحت أي مسمى كان ومن أية جهة كانت، لأنه لا يخدم تطوير وتفعيل الإطارين المذكورين، كما لا يخدم وحدة الصف الكردي.
لهذا نتمنى من أبناء شعبنا الكردي التحلي بالصبر وضبط النفس وعدم الانجرار إلى المكائد التي تحاك له من خلال جره إلى تفجير الوضع في المناطق الكردية الآمنة إلى حد ما، كما ندعو قوات YPG إلى التخلي عن مثل هذه الممارسات الدموية التي لا تخدم في النهاية قضية شعبنا الكردي في سوريا.
الرحمة لشهداء عامودا وكافة المناطق الكردية، والشفاء العاجل لجرحاهم والصبر والسلوان لأهاليهم وذويه.
الخزي والعار لكل المتربصين على الكرد وقضية الشعب الكردي في سوريا
اللجنة السياسية
لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 947٬274 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: