محرك البحث
تيار المستقبل:ندعو كافة ابناء شعبنا الكوردي الى التلاحم والتكاتف لمواجهة الارهاب
بيانات سياسية 10 مارس 2015 0

بيــــان بمناسبة ذكرى انتفاضة 12 اذار الكوردية .

 .

يا جماهير شعبنا – أيتها القوى الوطنية والديمقراطية تطل علينا ذكرى 12 آذار 2004 التي ارتكبت فيها السلطات مجزرة دموية بحق كوكبة من الشباب الكورد الأبرياء في ملعب قامشلو .

.

في يوم الثاني عشر من اذار عام 2004 كانت بداية الانتفاضة الكوردية التي جاءت ردا على ممارسات النظام السوري من تمييز واضطهاد واستغلال واستبداد ومحاولات صهر القومية الكوردية وإنكار وجود الشعب الكوردي الذي يعيش على ارضه التاريخية في الجزء الكوردستاني الملحق بسوريا الحالية, في هذا اليوم الذي استخدم فيه النظام السوري الدكتاتوري كافة اساليب القمع من قتل واعتقال استهدف الشعب الكوردي وراح ضحيتها عشرات الشهداء ومئات الجرحى وتعرض الالاف الى الاعتقالات والفصل والتعذيب والتشريد …. .

.

يأتي شهر اذار والذي يحتفل فيه الشعب الكوردي بالذكرى الحادية عشر للانتفاضة الكوردية مع احتفال كل السوريين بالذكرى الرابعة للثورة السورية التي خرجت مطالبة بتغيير نظام الاسد والذي واجه الشعب السوري بكافة اساليب القمع مما ادى الى تهجير ملايين السوريين واستشهاد مئات الالاف من السوريين وتحويل الارض السورية الى منبع للإرهاب وذلك من خلال استقطاب المجموعات الارهابية وإنشاء تنظيمات جديدة متطرفة تحارب الشعب السوري ومبادئ ثورته في بناء سورية مدنية تعددية ديمقراطية …. .

.

ان استمرارية النظام السورية في ممارسة الارهاب ضد الشعب الكوردي خاصة والسوري عامة بالإضافة الى ارهاب داعش والذي بات جزء من المنظومة الارهابية التي تعادي الشعب السوري عامة بكافة مكوناته مع تحرك جزئي من قبل المجتمع الدولي في حماية الشعب السوري تم تشكيل تحالف دولي عمل على ضرب تنظيم داعش الارهابي من خلال القصف الجوي مايزال هذا العمل ناقص لايرتقي لتطبيق الحماية الكاملة اذا لم يقترن بتوسيع دائرة الضربات الجوية لتشمل مسببات ارهاب داعش وغيره وهي المواقع العسكرية لنظام بشار الاسد ومع هذا التحرك الدولي الحالي والذي يعتبر جزئي وغير متكامل مازال الشعب السوري عامة والكوردي خاصة يعاني من الارهاب والذي بات في اغلب الاحيان مزدوج مابين نظام الاسد والمتطرفين والميلشيات التابعة له والمحسوبة على كافة مكونات المجتمع السوري …. .

.

اننا في تيار المستقبل الكوردي وفي الذكرى الحادية عشر لانتفاضة اذار وذكرى الثورة السورية نجدد العهد والوفاء لدماء الشهداء الكورد والسوريين ونؤكد على استمرارية الثورة السورية والكوردية والمطالبة بإسقاط نظام الاسد وأجهزته الامنية وبناء سوريا الاتحادية الديمقراطية وندعو كافة ابناء شعبنا الكوردي الى التلاحم والتكاتف لمواجهة الارهاب وفق رؤية سياسية وعسكرية موحدة ضمن اطار كوردي شامل لكافة الفعاليات والأطر الحزبية مما يساعد في حماية الشعب الكوردي ووجوده التاريخي على ارضه ورفض كافة اشكال صهر القضية الكوردية في صراعات اقليمية على اسسس بعيدة عن الحق القومي الكوردي ….. .

.

كما اننا نعلن يوم الثاني عشر من اذار هو يوم حداد وطني عام في عموم كوردستان سوريا وندعو ابناء شعبنا الكوردي الالتزام به وفاء لدماء الشهداء وذلك من خلال :

.

اشعال الشموع مساء يوم 11 3 2015 والوقوف خمس دقائق صمت على ارواح الشهداء يوم 12 3 2015 بدءا من الساعة الحادية عشر ظهرا وبعدها التوجه الى المقابر وزيارة اضرحة الشهداء …. .

.

المجد و الخلود لشهداء انتفاضة 12 آذار في يوم الشهيد الكوردي وشهداء الثورة السورية وفي مقدمتهم الشهداء معشوق الخزنوي و عميد الشهداء مشعل التمو .

.

الحرية للمعتقلتين .

.

11 3 2015

قامشلو – تيار المستقبل الكوردي في سوريا مكتب العلاقات العامة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬777 الزوار