محرك البحث
جمال الشيخ باقي يفجر” قنابل الصوتية” داخل المجلس الوطني الكوردي
ملفات ساخنة 24 سبتمبر 2013 0

كورد ستريت / خاص – الحزب الديمقراطي الكردي السوري (P.D.K.S) تأسس الحزب أولاً تحت اسم (البارتي الديمقراطي الكردي في سوريا) في المؤتمر الوطني الكردي بتاريخ 21 آب عام 1970 بمبادرة من الملا مصطفى البارزاني بهدف توحيد صفوف الحركة الكردية في سوريا.

ثم أصبح اسم الحزب في المؤتمر الحزبي الأول المنعقد في أيلول عام 1972 (الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا – البارتي)، ومن ثم تم تغيير اسمه في المؤتمر الثاني للحزب المنعقد في تشرين الأول عام 1978 ليصبح (الحزب الديمقراطي الكردي السوري P.D.K.S.) وما زال يحمل هذا الاسم حتى الآن.

ويرأس الحزب حالياً  جمال الدين ملا محمود المعروف ب (جمال الشيخ باقي). ويعتبر الحزب أحد الأطراف  المشاركة في تأسيس المجلس الوطني الكوردي في سوريا

وبعد اكثر من سنتين من عمر الثورة السورية ونتيجة الخلافات القائمة بين بعض اطراف المجلس الوطني الكوردي وانقسام المجلس على نفسه الى كتلتين (قنديل – هولير) وبعد انضمام المجلس الوطني الكوردي الى الائتلاف السوري المعارض وتغييرات التي حدثت على الساحة الدولية بعد استخدام الاسد لسلاح الكيماوي في الغوطة ..انحسب حزب الديمقراطي الكوردي السوري (كونفراس) من المجلس الكوردي ببيان رسمي واعتبر البعض  بان الانسحاب اتى بعد ضغوطات الكبيرة التي تعرض له الحزب من الــ pyd .

ونحن في كوردستريت نستطلع اراء بعض المثقفين والسياسيين الكورد حول انسحاب “الكوردي السوري “من المجلس الوطني الكوردي ببيان رسمي في هذا الوقت تحديدا

واليكم بعض الاراء….

ابراهيم كابان..إنها الاصطفافات الجديدة التي طالما شارعنا الحزبي الكوردي يتشاطرون فيها ويتسابقون إليها ، الكوردي السوري لها مساحات جيدة في التحرك بغربي كوردستان ولديه مكاتب وهو قريب جدا من محور مجلس غربي كوردستان وب ي د لهذا إن ببقائه في المجلس الوطني وبعد انضمام هذا المجلس للائتلاف فإن على القوى القريبة من ب ي د تحديد خياراتها ولعل خطوة حزب الكوردي السوري يندرج في هذا المسار ..

احمد القاسم …من الطبيعي جدا أن ينسحب الكوردي السوري من المجلس الوطني الكوردي في الوقت الذي قرر لمجلس الإنضمام إلى الإئتلاف المعارض للنظام, في حين الحزب المذطور ليس معارضاً للنظام.

بيشنك علو – مراسل اورينت بحلب …أولاً هذا الإنسحاب ليس بجدبد بين الأحزاب الكوردية وهو أمر عادي حتى في هذا الوقت لان كل الخلافات بين الأحزاب هي المقاعد والمناصب ولا يؤثر أيضاً لأن الأحزاب ذات القاعدة الشعبية متواجدة ضمن المجلس

معروف ملا احمد – قيادي في حزب ال يكيتي..      انسحاب الكردي السوري من المجلس الكردي لايقدم ولا ياخر.

الكاتب خالد ديريك ..رغم أن مرجعية كردية كانت ضرورية وما تزال وهنا عن تشكيل المجلس الكردي هو جاء ليس لتحقيق متطلبات الشعب وإنما نتيجة الضغط الكبير بعد انطلاق الثورة ولهذا فأن أساس المجلس هشا وقد نرى انسحابات أخرى ولا يخفى على أحد التكتلات ضمن المجلس لصالح المحاور الكردستانية أنا مع رأي هذا الحزب ولكن كان يجب انسحاب بشكل الجماعي من الأئتلاف المعارض لا من المجلس الكردي

نوري بريمو  القيادي في البارتي ….كل طرف حر في تحديد خياراته السياسية والتنظيمية .

ونحن لا نريد أن يغرد أحدا خارج السرب الكوردي

الناشط الميداني  والعضو في حزب الــpyd شيروان ابراهيم ..كنت قد حضرت أجواء الإنضمام واستغربت السرعه القصوى مع ان الطلب كان الإنضمام منذ سنه ونصف والمجلس الوطني السوري وبعدها الاتلاف كان يهمل الطلب وكان ضائعاً في أحد الرفوف بين مكتب جورج صبرا ومعاذ الخطيب وكان الجميع يصر على الانضمام إلا السيد هوشنك درويش تكلم بوضوح ليس من حق الوفد المفاوض التوقيع على الانضمام لمن هناك ضغوطات من امريكا واروبا الى الانضمام وأعتقد كان الهدف ترك ال ب ي د وحيداً والإعتقاد السائد كان الهجوم الامريكي قادم قبل أن يتفقو على تسليم السلاح السوري الكميائي . وأعتقد سوف ينضم جميع الكورد عن طريق الهيئة الكورديه العليا بعد تلف الأسلحه السوريه الخطيره .

الان بكو.. السؤال ليس واضحاً؟

عضوة الامانة العامة في المجلس الوطني الكوردي – هيفارون شريف...أرى أن الحزب الديمقراطي الكردي السوري خطت خطوة جريئة وواضحة بعيدة عن النفاق الحزبي واقول هذا  رغم اختلافي معهم   في الرؤيا السياسية وتوجه الحزب كان واضحا جدا في المجلس منذ البداية   .

ننوه بانه بامكان جميع قرائنا ومتابعينا المشاركة والتعليق في مكان المخصص حول الموضوع – كوردستريت …يرحب بجميع متابعيها

خاص لــــــ كورد ستريت جيان عامودا – 24/9/2013

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: