محرك البحث
جمعية هاوار للاغاثة ( لن ننهي معاناة السوريين ….لكن قد نخفف منها )
بيانات سياسية 22 أكتوبر 2013 0

لن ننهي معاناة السوريين ….لكن قد نخفف منها لقد مرت اكثر من سنتين و نصف على الصراع الدائر في سوريا ، و قد خلف هذا الصراع العديد من الكوارث و خاصة بين المدنيين من المجازر الجماعية و اعداد هائلة من القتلى و الجرحى و المعاقين ، و الهجرات الجماعية ، مما اثقلت من كاهل المنظمات المدنية التي تحاول تقديم المساعدة ، الا ان سوء الاوضاع تعيق عمل المنظمات في كثير من الاحيان . و قد كانت جمعية هاوار للاغاثة من ضمن هذه المجموعات التي تعمل بجد لتخفيف المعاناة عن الشعب السوري المنكوب حيث اخذت على عاتقها مهمة الاغاثة الانسانية ، فقدمت الكثير من الخدمات للداخل السوري كما انها قامت بكثير من الانشطة و خاصة في مخيمات اللاجئين المتواجدة في اقليم كردستان . و هاهي تجدد العهد الذي اتخذه في اجتماعها التاسيسي و تنظم صفوفها بشكل اكبر في مؤتمرها الاول الذي عقده في بداية الشهر التاسع لعام 2013 . حيث بدأ المؤتمر بتقييم المرحلة الماضية من العمل الاغاثي و الانساني ، و ما ترتبت عنها من اخطاء لتتمكن من تفاديها في المستقبل ، كما انها وضعت استراتيجيةللعمل و برنامج للتعامل مع المنظمات الانسانية الغير حكومية ، لتتمكن من توسيع رقعة العمل الانساني ، وهي محاولة لتنظيم جهود المنظمات الانسانية و خاصة تلك التي تعمل في مجال الاغاثة . كما انها ثمنت من جهود الاوساط التي قدمت الدعم اللوجستي و سهلت مهمة الجمعية في كثير من الاحيان و بدأت بتشكيل لجانها التخصصية لسهولة سير العمل و درست بجدية جملة مشاريع تقدمت بها مجلس الادارة السابقة ، و تمت مصادقتها من قبل المؤتمرين . و لان العمل في مجال الاغاثة يحتاج الى جهود عظيمة فقد قرر المؤتمر فتح باب الانتساب لكل من يود المشاركة في تقديم العون تحت شعار (لن نستطيع انهاء معاناة شعب ، لكننا نستطيع تخفيف هذه المعاناة ) و في نهاية المطاف تم انتخاب رئيس الجمعية و اعضاء مجلس ادارة جديد لمواصلة ما بدأناه و بروح انسانية عالية . و هؤلاء اعضاء مجلس الادارة : غربي حسو (رئيس الجمعية )
فضلة جمو امينة مصطفى هوشيار ميراني محمد ملا عيسى كاوا مشو برزان عيسى معا من اجل الانسانية جمعية هاوار للاغاثة هولير



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: