محرك البحث
جنبلاط: الشيطان هو بشار الأسد وليس جبهة النصرة
ملفات ساخنة 21 يونيو 2013 0

 

2013/06/01 

أكد رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” النائب وليد جنبلاط “ان العالم، وخصوصاً الولايات المتحدة الأمريكية، قد تخلى عن الشعب السوري بعد العديد من الوعود الجميلة وفي مقدمتها وعود تنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة”.
وقال “نعم، سيترشح الأسد العام المقبل لما يوصف بأنه إنتخابات على أنقاض سورية وعلى أنقاض قرى بأكملها، وذلك بسبب قلة التعاطف الغربي مع مستقبل ومصير الشعب السوري، وخصوصاً من إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما”.
وفي تصريحات لـ”CNN”، أشار جنبلاط إلى ان “حزب الله جزء من منظمة أكبر هي إيران، ومواجهة حزب الله لن تؤدي إلى أي نتيجة لأن علينا العيش كسنة وشيعة معاً في لبنان”.
مشيراً إلى ان “مواجهة حزب الله ستوقعنا في فخ الطائفية التي بدأت في العراق وسورية ومن الممكن أن تمتد إلى لبنان، علينا أن نصبر وعلينا أن نكون حذرين من ذلك”.

وعن موقفه من جبهة النصرة، قال جنبلاط: “لم أقل أنني أدعم جبهة النصرة، بل انني مع أي أحد يقاتل بشار الأسد”.
مضيفاً: “في الصحافة الغربية يتم اتهام النصرة، وأنا أقول أن النصرة هي إحدى الجماعات المقاتلة، وطائفة من الشعب السوري المطالبة بالحرية والكرامة في سورية”.

وعن وصف الغرب لجبهة النصرة بأنها شيطان أجاب “أنا أقول لا الشيطان هو بشار”.
كما رأى أن “هناك تضارباً في المصالح الروسية والإيرانية من جهة والأمريكية من جهة أخرى”، داعياً إلى “عقد مؤتمر يجمع الأميركيين والروس والإيرانيين والسعوديين، وذلك من أجل المحافظة على ما تبقى من سورية وتقديم المساعدة للشعب السوري”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: