محرك البحث
جهة إرهابية تطلق صاروخ الفتنة على هولير
احداث بعيون الكتاب 18 فبراير 2021 0

كوردستريت || آراء 

بتاريخ 2021/2/15 أقدمت إحدى الجهات المستفيدة من الفوضى، وزعزعة الإستقرار في العراق على دفع ميليشياتها المسلحة بإطلاق صاروخ الفتنة على مدينة هولير عاصمة أقليم كوردستان العراق .

وذلك من منطقة كوردستانية، مازالت خاضعة إدارياً لبغداد وتسميها ( المناطق المتنازع عليها )، ولقد تسبب في إستشهاد وجرح بعض المدنيين .

تقصد قيادة تلك الجهة التي تأخذ توجيهاتها من المسؤول الإيراني إسماعيل قاآني خليفة المقتول المقبور قاسم سليماني لملف العراق، عرقلة المفاوضات الجارية بين هولير وحكومة بغداد، حول الخلافات المتراكمة بينهما، والتي تتقدم نحو الأمام .

وتعلم تلك الجهة جيداً أنه عندما تنتهي الخلافات العالقة بين كوردستان والعراق، سوف يتم حل تلك الميليشيات المارقة اللا قانونية واللا دستورية .

وهذا مطلب معظم أبناء الشعب العراقي من حكومة بغداد، ليتمكن الجيش العراقي النظامي والأمن الداخلي القيام بدورهم المنوط  بهم في حماية أمن المواطن وثروات العراق من تلك الميليشيات الإرهابية المارقة التي تنهبها .

وحل تلك المليشيات ليتم إحلال الأمن والإستقرار بدل الفوضى والخوف والقلق، وإلتفات حكومة بغداد إلى سد جوع المواطنين العراقيين وتأمين العيش الكريم لهم، وإنهاء الإرهاب المنظم التي تمارسها تلك الميليشيات على الشعب العراقي .  

وحيث أن ذاك الصاروخ لم يثني من عزيمة الشعب الكوردي وقيادة أقليم كوردستان، ورغم كيد الأعداء ستبقى هوليرعاصمة كوردستان قلعة الصمود والتصدي في وجه كل جهة إرهابية مارقة، تسوول لها نفسها الإعتداء على شعبنا .

ويتحقق ذلك بتكاتف جهود أبناء الشعب الكوردي العظيم، وبدماء وقوة البيشمركة الأبطال وقائدهم الرئيس مسعود مصطفى البارزاني، وبحنكة قيادة أقليم كوردستان وسياستها الحكيمة في جميع المجالات .

لأنهم بتلك الجهود أستطاعوا دحر داعش أعتى تنظيم إرهابي في العالم، والقضاء عليه وتحرير كوردستان، وخلاص العالم من شروره .لذلك قلب كل كوردستاني شريف على أقليم كوردستان المحرر وعلى أبناء شعبنا هناك .ويدعون لهم تبدد كل الصعاب، وإنتصار إرادة شعبنا وقضيته العادلة، وتحقيق الحرية والإستقلال .

المجد الخلود للشهداء والشفاء العاجل للجرحى  . الأمن والأمان لشعبنا الكوردي . الموت والخزي والعار لأعداء شعبنا، أعداء الإنسانية .

المحامي عبدالرحمن نجار

فرنسا : 2021/2/16



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 985٬159 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: