محرك البحث
حالة تأهب أمني كثيف لقوات النظام والمليشيات الإيرانية في ريف ديرالزور عقب الهجمات الأخيرة عليها من قبل داعش

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت أن مناطق ريف دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية الموالية، شهدت حالة تأهب أمني مكثفة وانتشار المزيد من العناصر والحواجز العسكرية عقب الهجمات الأخيرة عليها.

وأوضحت هذه المصادر أن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني كثفت من تواجد عناصرها ورفعت جهوزيتها العسكرية ضمن نقاطها المنتشرة في بادية دير الزور، بعد تعرضها لعدة هجمات من قبل عناصر داعش.

وأضافت أن التعزيزات تضمنت مضاعفة عدد الأفراد والمعدات وزيادة الحراس المرافقين للدوريات المسؤولين عن توزيع المؤن والمواد الغذائية، خوفًا من هجمات خلايا داعش المنتشرة في المنطقة.

وفي نفس السياق أفادت مصادر أخرى أن ميليشيا “القاطرجي” جلبت تعزيزات عسكرية جديدة من متطوعين لتكثيف حراسة آبار النفط التي تسيطر عليها، وإقامة حواجز جديدة على مختلف الطرق التي تصل إليها.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك