محرك البحث
حركة الإصلاح الكوردي تعقد لقاء تشاوري بعنوان “مستجدات الأوضاع في سوريا وسبل التعامل معها

كوردستريت || خاص

.
بدعوة من حركة الإصلاح الكوردي تم اليوم الاثنين 4/2/2019 عقد لقاء تشاوري بعنوان “مستجدات الأوضاع في سوريا وسبل التعامل معها كرديا” بحضور ممثلين عن الأحزاب السياسية ونخبة من المثقفين والشخصيات المستقلة في (جل آغا)أليان بكوردستان سوريا في تمام الساعة الرابعة مساءً.

.

حيث بدأ اللقاء  تابعته كوردستريت بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الكورد وكوردستان ، ليقوم المنسق العام لحركة الإصلاح الكوردي فيصل يوسف بالتحدث عن آخر المستجدات على الساحة والتي تمركزت حول عدة نقاط :
1- الحل السياسي وسيناريوهاته في ظل المستجدات الأخيرة.
2- المنطقة الآمنة والمشاورات التي تجري بشأنها.
3- مبادرة KNK وماهيتها وموقف المجلس منها.
4- رؤية المجلس الوطني الكوردي حيال مآلات الوضع السوري وخاصة ما يجري على الساحة الكوردية.

وبعد ذلك بدأت المداخلات والمناقشات وقال المنسق العام للحركة السيد فيصل يوسف :“أردنا عقد لقاء تشاوري بين النخب السياسية والثقافية للبحث في مستجدات الوضع السوري وسبل التعامل معها كردياً ومجمل الآراء اتفقت على أهمية العمل من أجل حل سياسي ووحدة الموقف الكوردي في سياق مشروع واضح ولاسيما بعد قرار الإنسحاب الأمريكي من شرق الفرات”

.
وفيما يخص المنطقة الآمنة أردف يوسف متحدثاً: ” إن المنطقة الآمنة لازالت قيد البحث والمشاورات بين القوى الدولية والإقليمية ولا يوجد وضوح في طبيعتها أهي منطقة آمنة أم عازلة ولكن طالبنا مسبقاً بحماية الشعب الكوري وخاصة من الهجمات التركية”.

.
وختم  فيصل يوسف بالقول : “نحن مصرون على عقد هذه الحلقات بشكل دوري بغية الوصول إلى رؤية واضحة لمستقبل الحل في سورية والمناطق الكوردية بشكل خاص”.

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: